في 15 مارس من العام 1959 شاهد جمهور السينما المصرية والعربية العرض الأول لفيلم العتبة الخضراء والذي قام ببطولته الفنان أحمد مظهر والفنانة صباح والفنان الكوميدي إسماعيل ياسين ولاقى إعجاب الجميع.

الفيلم ناقش قضية النصب والاحتيال في إطار كوميدي خفيف وبدون إسفاف وقدمت المطربة صباح في الفيلم أروع أغنياتها، ومنها ما علق بأذهان الجماهير مثل أغنية “أنا هنا يا ابن الحلال”.

والأغنية كانت من كلمات الشاعر الكبير الراحل صلاح جاهين، وتلحين الموسيقار سيد مكاوي، وتقول كلماتها :

أنا هنا يا ابن الحلال
لا عايزة جاه ولا كتر مال
بحلم بعش
أملاه أنا سعد وهنا
أنا هنا يا ابن الحلال
مليت لك القلة.. عطشان تعالا
عطشان.. تعالا
يا جميل يلا
مليت لك الإبريق
عطشان تعالا عطشان.. تعالا

وفي العام 1985، وبعد عرض الفيلم بـ 26 عاماً غنى الموسيقار سيد مكاوي الأغنية من جديد وبصوته وذلك في حفل قرطاج بتونس، وأدهش الجماهير، حيث قدم الأغنية بإحساس عال وذوق رفيع وصوت ساحر.

كانت بداية الشهرة للموسيقار لسيد مكاوي من خلال لحن لشريفة فاضل وهو “مبروك عليك يا معجباني يا غالي”، واللحن الأشهر لمحمد عبد المطلب وهو “اسأل مرة عليّ” واستمد ألحانه من المدرستين الموسيقيتين اللتين كان ينتمي إليهما وهما مدرسة سيد درويش ومدرسة زكريا أحمد وكان كثيرا ما يغني ألحانهما سواء في جلساته الخاصة أو حفلاته العامة.

نجح سيد مكاوي في الغناء كما تألق في التلحين وذاع صيته كملحن ومطرب وسعى كبار المطربين إليه ليطلبوا منه ألحاناً، مثل ليلى مراد وشادية وفايزة أحمد وشهرزاد وصباح وسميرة سعيد ونجاة ووردة .

توفي الموسيقار الكبير في 21 إبريل من العام 1997 عن عمر يناهز 69 عاماً.