جبهتا التحرير والجزائر إلى أين؟ ولد عباس وبلخادم يطلقان الأزمة

كتب / لزهر دخان 
من الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري ورئيس حكومة الجزائر لسنوات ” السيد بلخادم عبد العزيز” إلى الأمين العام الحالي للحزب نفسه .. تابع إهتمامات وإنشغالات المواطين والمجتمع أحسن لك من متابعة تحركاتي..
صحف الجزائر نقلت رأي بلخادم ولم تكترث لما يحدث كثيراً . ولم تقم ضجة كبيرة . وهذا ربما لآن ما جاء في رد بلخادم على إتهام ولد عباس له بالقيام بتحركات سرية على مستوى القواعد خاصة ببسكرة وتيارت . لم يكن كافياً لإشعال السجال بين الأمنين التحريريين . وقريباً حتما ًستغير الصحافة رأيها في تحركات بلخادم .الذي يجب أن يراقب بإهتمام لآنه يتحرك تحضيراً لإعلان ترشحه للإنتخابات الرئاسية القادمة.
بدأ بلخادم العمل حالماً ببلوغ سدة الحُكم من جديد. وتدعمه في تحقيق هذا الحلم الجنة التي تسمى لجنة الوفاء للجزائر ونشرت ” الشروق ” لها بياناً جاء فيه (كنت في بسكرة لحضور زفاف ابن صديق ومناضل شغل مهمة مسؤول التنظيم في الحزب لا أكثر من واجب تفرضه الصداقة والزمالة)
وواصل بلخادم نشر أخبار ما بعد وليمة بسكرة فقال(أما ما يقوله السيد ولد عباس فأحرى أن يخص الحزب وانشغالات المواطنين والحراك الاجتماعي وقضايا الأمة وليس تتبع تنقلاتي لأنها تدخل في إطار القيام بالواجب والحفاظ على علاقاتي والتواصل مع أصدقائي)
وكان من المفترض أن يقول الأمين العام الحالي ما يرضي الأمين العام الأسبق . وهذا كي لا تزدهر الفتنة في البلاد وتشتعل المعارك السياسية بين الرئيس المحتمل لجزائر ما بعد بوتفليقة .والرئيس ولد عباس رئيس جبهة التحرير الحزب الحاكم في الجزائر منذ زمن طويل بأغلبية كبيرة ربما تضع ولد عباس في منصب رئيس الدولة بسهولة. إذا قرر سحب البساط الأحمر من تحت أقدام المخضرم والمجاهد بلخادم القادم من حيث يعلم ليحكم ما يعلم .

 

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: