يستعد عدد من الشباب المصريين من ذوي الاحتياجات الخاصة للمشاركة في أول ماراثون.

وقال لؤي السرجاني، مدرب الشباب  إنه يتم الاستعداد حاليا لإقامة أول ماراثون للمصابين بإعاقات مختلفة، حيث سينطلق في تمام الساعة الخامسة صباح يوم 26 أبريل الجاري عند بوابات القاهرة متجهين نحو منطقة العين السخنة وسيجري المتسابقون لمسافة 100 كيلو مقسمة على 3 أيام، بحيث يتم الجري كل يوم لمسافة 35 كيلو بدءًا من الساعة 5 صباحًا وحتى الساعة 5 مساء.

وأكد أن هدف الماراثون هو تحويل العجز إلى لياقة، مضيفاً أن من بين المشاركين محمد صبحي، وهو مصاب بشلل الأطفال ويسعى من خلال مشاركته لتوصيل رسالة مفادها أنه قادر على الحركة والعمل، حتى يثبت أنه قادر على أداء مهام وظيفته لو توافرت له أي وظيفة وقبل بها.

ويشارك في الماراثون عبد الله عصام وهو مصاب بالشلل الدماغي، وأمنية اليامني وأصيبت في حادث سير تسبب في إصابتها بشلل نصفي تام، ويهدفان من خلال المشاركة لتعريف المجتمع بقدرتهم على تحدى الإعاقة، كما يشارك محمد الكيلانى الذي يعاني من بتر في قدمه اليسرى، ويعتمد على الطرف الصناعي في حركته ونبيلة يحيى من ضعاف البصر.

ويقول السرجاني إن الماراثون هو الأول من نوعه في مصر وجميع المشاركين فيه من ذوي الاحتياجات الخاصة وسيكون عنوانا كبيرا للأمل والإرادة والتحدي ورسالة للجميع مفادها أن ذوي الاحتياجات الخاصة قادرون مثل الأصحاء على أداء مهامهم وتوظيف قدراتهم لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم.