سياط الذاكرة

داليا إياد

download

صوت رهيب يجتاح حواسي بشدة

يقترب أكثر وأكثر ….

ترى أهو صوت الحب ؟

كلي يرتجف …..

تفاصيل النبض تكبل معصمي

ضجيج وصوت يخترق سكون ليلي

وكأن الفجر يطرق جدار القلب بشدة

نعم هو الجانب الأيسر

ما بك …ما الذي هيج جنونك هكذا

تمهل واسكن كما كنت …….

هل أصابك مَس أم أصبحت لا تهوي الصمت

تريث أيها النبض ……

لا تفتح نوافذ أوصدتها لذلك القادم من بعيد

عن أي حب تتحدث …..

وقد شاخت كل تفاصيلي فى زمن اصبح كل

شىء فيه بثمن حتى الحب جعلوا له ثمن

والوفاء عجوز فاقد القدرة على العطاء

والخيانة سياط تجلد الذاكرة

أرجوك لا تفتح ولا تترك مكانك للغرباء

دفنت مفاتيح الهوى فى جوف ذاتي

وللقبور قداسة…….

لا يعرفها إلا من مات على قيد الحياة

لا لا تنبش لكن محيطها مزين بورد جفت

اوراقه وغادرته رائحة الطيب

حقيقة موجعة …..

حين نصحو على صراخ قلوب شيعت

فيها الحب دون ذنب

Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: