رد مغربي تعرض للعنصرية في واشنطن الذي فاجأ الشرطة

متابعات “صوتنا نيوز”

تعرّض صحافي مغربي مقيم في واشنطن، قبل يومين، إلى موقف عنصري من قبل مواطن أميركي، نعته بالإرهابي وطلب منه العودة إلى بلاده، غير أن ردة فعله كانت مؤثرة، وأثارت إعجاب الشرطة الأميركية.

وفي التفاصيل التي رواها الصحافي حمزة الأنفاسي في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” مرفقة بمقطع فيديو يوّثق ما تعرض له، قال إنه عندما كان يقود سيارته المؤجرة عبر تطبيق ليفت، حاول رجل قطع الطريق أمامه، إلا أنه لم يسمح له ولم يترك له المجال، فأوقف سيارته وأول ما قاله له “عد إلى بلدك، أنت إرهابي سخيف”.

وحسب المقطع المصوّر الذي وثق الحادثة، نزل الرجل الأميركي من سيارته بسرعة وهو يصيح غاضباً، وتوّجه إلى السيارة التي كان يركبها الصحافي المغربي، محاولا الاعتداء عليه، إلا أن الأبواب والنوافذ المغلقة منعته من ذلك.

وحسب ما جاء في التدوينة، تدّخلت الشرطة وقامت بتوقيف الرجل المعتدي وتقييد يديه وكانت تنوي إيداعه في السجن لتعلّم الدرس، لكن حمزة تدخّل وعفا عنه لأنه شهر رمضان، قائلا للشرطة “إنه شهر رمضان وأنا صائم لا أود إيذاء أي أحد”، وتنازل عن متابعته وطلب منهم بدل إرساله لقضاء الليلة في السجن، أن يعتذر لصديقه في السيارة، فأحضرته الشرطة مقيّد اليدين وقام بتقديم الاعتذار لكليهما.

هذا الموقف الإنساني والنبيل، أثار إعجاب وكيل الشرطة الذي توجه بالكلام للرجل الأميركي المعتدي قائلاً “إن هذا الأجنبي أكثر شرفاً منك على الإطلاق، لأنني أعرف، إنكما لو تبادلتما الأدوار، فسوف تطلب زجه في السجن بكل تأكيد”.

Advertisements


التصنيفات :منوعات و طرائف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: