قبضة الطاقة الأولي

Image may contain: 1 person, close-up
 ياسر دومة

المتجول بين جذور الأحداث الكبرى فى العالم تغدو شراع تأمله عدة تشعبات تأخذ بنيات عقله لتضع أمام عقله عدة رحلات للإبحار نحو جزيرة الحقيقة ونجد فيها غابات تقول بتضاريسها ما الذى يجري وتخفى وراءها أهداف ومرامى وأحداث اخرى تقع تحت ناظرينا ويجد ذاك البحار عدة نباتات تؤثر فى كل حياة البشر منها الطاقة التعليم حتى حدود التفكير يجد المتجول قد وضع البعض الذى يدير حدوده حتى لا تخرج آفاق الإبداع البشرى عن ما رسم له من قبل 
وقبل أن تطأ أقدامنا تلك الأراضى ونفتش عن الحقائق فيها نبدأ بكلمة القبضة نجدها رمز لافت لجذور تلك الأحداث
القبضة رمز الثائرين حول العالم رمز التحرر الشعبي ضد ظلم الحكام وروجت لها مراكز الغرب وغيرها على أنها رمز الحريه المنتقل من مكان الى مكان لتحرير الشعوب نجد من منشورات مركز KATEHON بالعربي بتاريخ 12 مارس 2016 تحت عنوان أسرار الثورات الملونة وتفند ان العولمة هى السبب فى انتقال رمز القبضة من جورجيا إلى أوكرانيا إلى مصر الى ليبيا وهكذا فى عدة دول فى ربوع الأرض وتضع أسبابا لتلك الثورات وتم حصرها فى أسباب ثلاثة
1. إنعدام إمكانية الحفاظ على الحكم دون أي تغيير من قبل الطبقات الحاكمة. أي أزمة “الطبقة العليا”، هي أزمة سياسية للطبقة الحاكمة تؤدي إلى شرخ، يتغلغل عبره استياء وسخط الطبقات المضطهدة. عادة ما لا يكون “رفض الطبقات الدنيا” كافيا، فمن الضروري أيضا أن تصبح “الطبقات العليا غير قادرة” على العيش بالطريقة القديمة.
2. ازدياد حدة بؤس الطبقات المضطهدة، أكثر من المعتاد.
3. الزيادة الكبيرة في ظل هذه الأسباب، لنشاط الجماهير الذين كانوا يسمحون بهدوء في أوقات “السلم” بسلبهم، والذين يتم استدعاؤهم في الأوقات العصيبة، من قبل جميع ظروف الأزمة ومن قبل “الطبقة العليا”، لتنفيذ عمل تاريخي مستقل”.
وفى اتصال بمعنى القبضة جاء فى 25 مايو 2016 خبر نقله موقع اليوم السابع عن اكتشاف اثرى للرمز القبضة منذ 1450 عام فى فنلندا
إلى هنا نرى السطح أن الأمر بريئ ثورات ضد الإستبداد إتخذ رمزا و بسبب سهولة الاتصال العالمى تم انتقال الرمز من بلد الى بلد من أوكرانيا إلى ليبيا إلى ماليزيا إلى مصر وهكذا ولكن هناك زاوية آخرى فى الرمز
ويقال أنه تم اختيار شهر أبريل لأنه شهر عيد يهودى لخروج اليهود وتحريرهم من الفراعنه ورمز الرقم 6 يرمز الى 6 زاويا للنجمة السداسيه كما أن له بعد آخر فى الانجيل 666 الذى يرمز للدجال وأن من يستخدم هذا الرمز صهاينه بجلباب أديان مختلفة
إلى هنا تظهر زاوية آخرى لرمزية الفبضه أنها للصهيونية العالميه ولكن هل فقط أنه ذاك الرمز الذى استخدمه منفذ صهيونى جورج سورس الملياردير الأمريكى المعروف المتهم بتمويل الثورات الملونة وغيرها هل الأمر يقتصر على خلخلة الدول وتحرر الصهاينه بتدمير البلدان أم الأمر له أبعاد آخرى من فبضة تضغط بمخالبها محاولة السيطرة هذا ما سنراه فى الحلقات القادمة .

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: