وظائف رؤساء أمريكا قبل تولي منصب الرئاسة

متابعات “صوتنا نيوز”

باراك أوباما الذي حكم الولايات المتحدة لفترتين رئاسيتين كان عامل في سلسلة محلات باسكن روبينز الشهيرة للاَيس كريم وكان الرئيس الأمريكي السابق يعتز بتلك الوظيفة حيث أشار في عدة مناسبات بأنها علمته الكثير من الدورس القيمة وتحمل المسؤولية وجعلته أكثر قدرة على تحمل العمل الشاق وضغط الموازنة بين العمل والدراسة والعائلة .

أبراهام لينكون الرئيس الـ 16 للولايات المتحدة الأمريكية و الذي أنهى العبودية بداخلها تولى الرئاسة في الفترة ما بين عامي 1861 و 1865 ولكن قبل أن يصبح الرجل الأهم داخل البلاد عمل أبراهام لينكون الذي ينتمي إلى أسرة فقيرة في ولاية كنتاكي في عدة مهن متواضعة فلقد كان مزارعاً ثم انتقل بعد ذلك ليصبح بائع بداخل أحد المتاجر لينتقل في النهاية للعمل على متن قارب في نهر المسيسيبي.

جورج واشنطن هو أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها الأول وكان أحد أهم أسباب نجاح أميركا بالانفصال عن بريطانيا حيث كان قائداً للجيش القاري أثناء الحرب الأمريكية الثورية وعندما كان مراهقاً في ولاية فيرجينيا يمسح الأحذية ويعيش حياة متواضعة مادياً .

رونالد ريغان رئيس الولايات المتحدة الأربعون كان عامل إنقاذ في سنوات مراهقته ليتحول بعد ذلك إلى عالم الإذاعة الرياضية ثم أصبح بطلاً سينمائياً وأخيراً لم يستطع مقاومة بريق السياسية لعتلي عرش الولايات المتحدة من بوابة الحزب الجمهوري .

ريتشارد نيكسون المقيم رقم 37 في البيت الأبيض الذي شهد عهده فضحية ووتر جيت الشهيرة والتي أجبرته على التنحي امتهن عدة مهن متواضعة في سنوات مراهقته حيث كان يعمل في أحد المجازر ليتحول بعد ذلك إلى العمل داخل حديقة الملاهي كمسؤول عن تشغيل أحد الألعاب .

اندرو جاكسون امتلك الرئيس السابع للولايات المتحدة أندرو جاكسون خلفية عسكرياً حث كان يعمل في الجيش الأميركي منذ أن كان في الـ 13 فقط من عمره حيث كان ساعياً لقوات الجيش الأميركي أثناء وبعد توليه العديد من المناصب والرتب العسكرية ترك ميادين القتال ليتحول إلى السياسية وينتهي به الأمر رئيساً للولايات المتحدة في الفترة بين عامي 1829 و 1937 .

جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الثالث والأربعين كان فرداً من فريق طياري هيوستن التابع لوزارة الدفاع ثم عمل كمنقب ومسؤول عن الاستكشافات النفطية ولكنه لم يرغب في أن يُكمل حياته في البحث عن النفط لذلك دخل عالم السياسية ليحكم الولايات المتحدة لـ 8 سنوات بداية من العام 2001 وحتى عام 2009 .

جون آدامز تولى جون آدامز منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية  بعد مشاركته في الثورة الأمريكية خلفاً لرئيسها الأول جورج واشنطن وعمل في مهن مختلفة بعيداً عن السياسة في فترة شبابه حيث كان مديراً لإحدى المدارس ثم درس القانون وأصبح محامياً ولكنه لم يجد نفسه في تلك المهن ليشارك بعد ذلك في الثورة الأمريكية ويتحول إلى السياسية التي جعلته ثاني رؤساء الولايات المتحدة فيما بعد .

ثيودور روزفلت لم يكن رئيس الرئيس السادس والعشرين ثيودور روزفلت مضطراً إلى العمل في شبابه أو أثناء فترة مراهقته وذلك لأنه كان ينحدر من عائلة ثرية لذلك اكتفى بالسفر حول العالم و ممارسة رفع الأثقال والجودو والاهتمام بالدراسة حيث درس في جامعة هارفارد ثم جامعة كولومبيا .

دوايت ايزنهاور كان رجلاً عسكرياً بامتياز على الرغم من نشأته وعمله في مزرعته عائلته حيث كان قائداً للجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية و قائداً أعلى لقوات الحلفاء في أوروبا ليتقلد بعد ذلك الرئيس الرابع والثلاثين للولايات المتحدة مقاليد الحكم داخل الأبيض من عام 1953 حتى 1961 بعد ترشحه من بوابة الحزب الجمهوري .

جون ف. كينيدي مثل الرئيس ثيودور روزفلت لم يكن جون ف. كينيدي الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة مضطراً للعمل كطفل وبدلاً من ذلك أمضى وقته في ممارسة الرياضة ليهتم بعد ذلك بالسياسة ثم يلتحق بالبحرية الأمريكية عقب تخرجه من الجامعة حيث خدم في جنوب المحيط الهادئ خلال الحرب العالمية الثانية على متن قارب طوربيد .

توماس جيفرسون المحامي الذي يعد أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية وثالث رؤسائها ويتمتع بشهرة كبيرة بين الأمريكيين دون عن باقي الروؤساء بسسب كتابته لإعلان الاستقلال عام 1776 .

فرانكلين دي روزفلت رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الثاني والثلاثين محامي متدرب في سوق البورصة الأمريكية “وول ستريت” عندما كان في الـ 25 من عمره وله العديد من الانجازات في إعادة تنظيم السياسة الأمريكية ويعتبره الباحثون كأحد أكبر ثلاثة رؤساء أمريكيين إلى جانب جورج واشنطن وأبراهام لنكولن .

بيل كلينتون لم يولد رئيس الولايات المتحدة الثاني والأربعون والذي انتخب لفترتين رئاسيتين متتاليتين بين عامي 1993 و2001 لعائلة غنية بل كان يعاني من الفقر في بدايات حياته وهو الأمر الذي دفعه إلى العمل في إحدى متاجر البقالة ليترك بعد ذلك الرئاسة محققاً فائضاً للميزانية الأمريكية يُقدر بنحو 559 مليار دولار .

دونالد ترامب : ملياردير سوق العقارات الأمريكية ورئيس الولايات المتحدة الـ 45 الذي تنازل عن أجره للخزينة الأمريكية طوال فترة توليه الرئاسة لم يكن بهذا الثراء في الماضي بحسب تقرير أعدته مجلة فوربس عام 2006 والتي ذكرت فيه أن رجال الأعمال الشهير كان يجمع القمامة وزجاجات الصودا لإعادة بيعها برفقه والده وأخيه في صغره من أجل تأمين لقمة العيش .

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: