من علماء الأزهر

download.jpg

تحقيقات “صوتنا نيوز”

20- الشيخ حسن العطار – اليوم العشرون من رمضان 1439

ولد بالقاهرة فى 1766م – 1180 هـ وكان أبوه الشيخ “علي محمد العطار” فقيرا يعمل عطاراً، من أصل مغربي وكان له إلمام بالعلم، وكان حسن يساعد والده في دكانه، ولما رأى منه الوالد حباً للعلم، وإقبالاً على التعلم شجعه على ذلك، فأخذ حسن يتردد على حلقات العلم بالأزهر
يتحدث علي مبارك عنه في الخطط التوفيقية فيقول: إنه جد في التحصيل، حتى بلغ من العلم في زمن قليل مبلغاً تميز به واستحق التصدي للتدريس ولكنه مال إلى الاستكمال، واشتغل بغرائب الفنون والتقاط فوائدها كالطب والفلك والرياضة.
عندما احتل الفرنسيون مصر سنة 1798 كان حسن العطار في الثانية والثلاثين من عمره فذهب إلى الصعيد ومكث نحو ثمانية عشر شهراً تقريباً لكنه عاد بعدها إلى القاهرة بعد استتباب الأمن وعندما عاد إلى القاهرة تعرف ببعض علماء الحملة واطّلع على كتبهم وتجاربهم وما معهم من آلات علمية فلكية وهندسية كما اشتغل بتعليم بعضهم اللغة العربية فأفاد منهم واطلع على علومهم واشتغل أثناء الحملة الفرنسية بالتدريس في الأزهر.ارتحل الي بلاد الروم والشام والأراضي الحجازية سنة 1802 و زار تركيا ونزل بعاصمتها القسطنطينية وأقام في ألبانيا مدة طويلة وسكن ببلد تدعي اشكودره من بلاد الأرنؤد وتزوج بها ثم دخل بلاد الشام سنة 1810م وعمل هناك في التدريس وأقام بها خمس سنين.
عاد إلى مصر سنة 1815 وكانت الأمور قد استقرت وصارت ولاية البلاد لمحمد علي فعاد إلى التدريس بالأزهر وكان له اتصال خاص بسامي باشا وأخويه باقي بيك وخير الله بيك ضابط مصر وكان شيخا لهمم وبواسطتهم ولقربهم من محمد علي باشا كان يلقاه فيجله الأخير ويعظمه ويعرف فضله
و كان حريصاً على مساعدة محمد على في تطوير مصر فكانت له يد في إنشاء المدارس الفنية العالية مثل الألسن والطب والهندسة والصيدلة. وكان العطار قد أخذ على نفسه أن يعد الرجال الصالحين للقيام بمهمة الإصلاح، ومن أهم من أعدهم لذلك تلميذيه رفاعة الطهطاوي ومحمد عياد الطنطاوي و.استغل قربه من محمد علي وثقته به وأوعز إليه بضرورة إرسال البعثات إلى أوروبا لتحصيل علمها وأوصى بتعيين تلميذه رفاعة الطهطاوي إماماً لأعضاء البعثة العلمية إلى باريس وأوصى الطهطاوي بأن يفتح عينيه وعقله، وأن يدون يوميات عن رحلته
نظرا لإسلوبه الجميل فى الكتابة اختير كأول محرر لأول جريدة عربية مصرية وهي الوقائع الرسمية التي أنشأها محمد علي سنة 1828 وجعلها لسان حال الحكومة والجريدة الرسمية للدولة
هو أول صوتٍ طالَب بإصلاح الأزهر الشريف لكنه لم يوفق في ذلك كما كان يريد لكنه وفق كثيراً في الدعوة إلى إصلاح التعليم بالبلاد كلها فالمدارس العالية الفنية التي أنشئت بمصر في ذلك العهد كالهندسة والطب والصيدلة هي الاستجابة الحقيقية لدعوته وتطلعاته ومناداته بحتمية التغيير للأحوال في البلاد كما كانت الكتب التي ترجمت بالمئات في عصر محمد علي هي الصدى المحقق لأفكاره
حدث يوماً أن حاول أحد الطلاب أن يفتك بالطبيب كلوت بك وهو يمارس تشريح جثة في مشرحة مدرسة الطب بأبي زعبل ولكن الطلاب حموه من أن يصاب بسوء فوقف الشيخ في امتحان مدرسة الطب يصدع برأي الدين في تعليم الطب ويشيد بفائدته في تقدم الإنسانية فكانت هذه الشجاعة في إحقاق الحق بمثابة الفتوى التي اعتبرت نقطة انطلاق للتعليم الطبي، وذلك بفضل الله على لسانه.
لم يختص الشيخ بعلم أو فن بعينه ولكنه كان حريصاً على الإفادة من كل علم وكان يملأ الكتب التي يقرؤها بهوامشه وتعليقاته ويقول في هذا المقام تلميذه رفاعة الطهطاوي: “كانت له مشاركة في كثير من العلوم حتى في العلوم الجغرافية. وكان يطلع دائماً على كتب المعرفة من تواريخ وغيرها” .
ولم يكتف بالكتب العربية بل اتجه إلى الكتب التي ترجمت في أوائل عصر النهضة في القرن التاسع عشر فقرأها وافاد منها وجمع بها بين ثقافة الشرق وثقافة الغرب
من شيوخه:
1- الشيخ محمد مرتضى الزبيدي صاحب تاج العروس في شرح القاموس. 2- كما تتلمذ أيضا علي أيدي العديد من العلماء الأجلاء أمثال الشيخ محمد الأمير. 3- والشيخ محمد الصبان. 4- والشيخ أحمد بن يونس. 5- والشيخ عبد الرحمن المغربي. 6- والشيخ أحمد السجاعي. 7- والشيخ أحمد العروسي. 8- والشيخ عبد الله الشرقاوي. 9- والشيخ محمد الشنواني. 10- وعبد الله سويدان. 11- والشيخ محمد عرفة الدسوقي. 12- والشيخ أحمد برغوت. 13- والشيخ البيلي، وغيرهم.
من تلاميذه المعروفين
رفاعة الطهطاوي والذي يعد أحد رواد النهضة الحديثة في مصر والشيخ حسن قويدر مغربي الأصل والشيخ محمد عياد الطنطاوي والشاعر المصري الشيخ محمد شهاب الدين والذي كان مساعدا له في تحرير الوقائع المصرية وخلفه في إدارتها.
الخلاصة أن الشيخ حسن العطار هو الموجه الأول لحركة الأخذ بالعلوم الحديثة والابتعاث لأوروبا والاستفادة من كل ما وصل إليه العلم وقد كان له موقف متكامل من مشكلات مجتمعه الثقافية والتعليمية والأدبية والسياسية، وحاول أن يشخص هذا الواقع ويحدد جوانب الضعف فيه، كما نادى بضرورة تغييره ورسم برنامج هذا التغيير) وقد كان تنبهه وتنبيهه إلى قيمة العلوم العصرية، وإلى البعد عن الجمود قد آتى ثمرته، وخاصة على يد تلميذه رفاعة الطهطاوي الذي كان رائد النهضة في العصر الحديث.
من أقواله
(إن بلادنا لا بد أن تتغير أحوالها، ويتجدد بها من المعارف ما ليس فيها ..)
(ومن سَمَتْ هِمته به إلى الاطلاع على غرائب المؤلفات، وعجائب المصنفات، انكشفت له حقائق كثير من دقائق العلوم، وتنزهت فكرته إن كانت سليمة في رياض الفهوم)
قالوا عنه
المستشرق فولرز في دائرة المعارف الإسلامية (وكان العطار رجلاً مستنيراً، اشتهر بعلمه، وكان أيضاً شاعراً ناثراً) .
المستشرق كراتشكوفسكي (لم يكن الشيخ حسن العطار عالماً فحسب بل وشاعراً أيضاً)
. ويقول محب الدين الخطيب في كتابه عن “الأزهر”: (وكان -العطار- متضلعاً في العلوم الرياضية فضلاً عن العلوم الشرعية والعربية).
ويقول المؤرخ عبد الرحمن الرافعي: (وكان الشيخ حسن العطار من علماء مصر الأعلام، وامتاز بالتضلع في الأدب وفنونه، والتقدم في العلوم العصرية، وكان هذا نادراً بين علماء الأزهر).
الجبرتي قال فيه: “صاحبنا العلامة، وصديقنا الفهامة، المنفرد الآن بالعلوم الحكمية، والمشار إليه في العلوم الأدبية، وصاحب الإنشاء البديع والنظم الذي هو كزهر الربيع, الشيخ حسن العطار”.
قال عنه الطهطاوي: كان له ولوع شديد بسائر المعارف البشرية.
وقال عنه على مبارك: “انه اشتغل بضرائب الفنون والتقاط فوائدها”.
وعبد المتعال الصعيدي قال عنه: “لا شك أن موقف الشيخ العطار من العلوم الرياضية بشكلها الجديد يدل على ما كان يمتاز به من مرونة عقلية ودينية، وعلى انه كان في هذا احسن حالاً من أهل الأزهر الذين حاربوها بعده باسم الدين”.
وفي دمشق قال مترجم سيرته عبد الرزاق البيطار. لم ينل العطار الدراسة الجيدة ولعل شهرة تلاميذه كانت سببا في ذلك.
تروى طرفة عن الشيخ حسن العطار، حيث إنه كان ذا ولع بالسماع، فقال ذات يوم: “من لم يتأثر برقيق الأشعار، تتلى بلسان الأوتار، على شطوط الأنهار، في ظلال الأشجار، فذلك جلف الطبع حمار”
توفى يوم 22 مارس سنة 1835م – 1250 هـ

Image may contain: 1 person

 

Advertisements


التصنيفات :دين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: