في 21 رمضان على مدار التاريخ وقعت عدة أحداث مهمة، أبرزها وفاة الإمام علي بن أبي طالب عام 40 هجرية، والحجاج بن يوسف الثقفي عام 95 هجرية، وعثمان الأول مؤسس السلطنة العثمانية عام 726 هجرية، وكذلك بدء أعمال الحفر في قناة السويس عام 1275 هجرية.

ويقول وسيم عفيفي الباحث في التراث إنه في 21 رمضان عام 40 هجرية وعن 64 عاما توفي الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد أن اغتاله عبد الرحمن بن ملجم.

هو علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن عم رسول الله (ص) وزوج ابنته فاطمة رضي الله عنها، ووالد الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة، أول من أسلم من الصبيان، ونام في فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الهجرة.

كان قويًا شجاعًا يهابه الرجال، وله مواقف عظيمة في الحروب، وبطولات رائعة في القتال، تولى عبد الله بن جعفر والحسن والحسين أبناء علي ابن طالب غسل جثمان علي بن أبي طالب وتجهيزه ودفنه، ثم اقتصوا من ابن ملجم بقتله.

عثمان الأول

الحجاج بن يوسف أعنف الحكام

وفي 21 رمضان عام 95 هـجرية، توفي الحجاج بن يوسف الثقفي، أحد رجالات الدولة الأموية، وواحد من مشاهير التاريخ الإسلامي والذي اشتهر بالقوة والعنف في معاملة الخصوم.

اسمه أبو محمد الحجاج بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل بن مسعود بن عامر بن معتب بن مالك بن كعب بن ثقيف.

ولد في ثقيف بمدينة الطائف عام 41 هـجرية، وتعلم القرآن والحديث والفصاحة، ثم عمل في مطلع شبابه معلما مع أبيه، يعلم الفتية القرآن والحديث، ويفقههم في الدين، لكنه لم يكن راضياً بعمله هذا، على الرغم من تأثيره الكبير عليه، فقد اشتهر بتعظيمه للقرآن.

خط سير قناة السويس قبل بدء الحفر

مؤسس الدولة العثمانية

في 21 من رمضان 726 هجرية توفي السلطان عثمان الأول مؤسس السلطنة العثمانية.

واسمه عثمان خان الأول بن أرطغرل بن سليمان شاه القايوي التركماني.

ويعتبر عثمان الأول، مؤسس السلالة العُثمانية التي حكمت البلقان، والأناضول، والمشرق العربي، وشمال إفريقيا طيلة 600 عام، إلى أن انتهت عقب إعلان قيام الجمهورية التركية سنة 1922.

وُلد عثمان الأوَّل في بلدة سوغوت التابعة للأناضول سنة 656 هـجرية الموافق سنة 1258 ميلادية، ووالده هو الأمير أرطُغرُل، وكان عامل سلاجقة الروم على أحد الثغور المطلَّة على بحر مرمرة.

وتوفي عثمان بسبب مرض النقرس عام 1324 ميلادية، حيث قضى في السلطنة ما بين 26 و27 عاما، ودفن في سوغوت، ولكن وبعد أن تم فتح مدينة بورصة، تم تنفيذ وصيته ودفن فيها.

وفي مثل هذا اليوم 21 رمضان سنة 1275 هجرية الموافق 25 إبريل 1859 تم البدء بحفر قناة السويس وعقب انتهاء الحفر كان الحفل الأسطوري بافتتاح القناة التي أصبحت شريان الملاحة في العالم.