وتعرض النجم المصري لإصابة قوية في الكتف خلال التحام عنيف مع راموس، وغادر الملعب بعد نصف ساعة فقط من اللعب. فيما شكا كاريوس من تعرضه لضربة بالكوع من قائد الريال.

وكشف أطباء في الولايات المتحدة أن كاريوس أصيب بارتجاج في الدماغ جراء هذا الاحتكاك.

ونقلت صحيفة “الماركا” عن راموس تعليقه عن ما حدث في النهائي الذي أجري في كييف “لقد أعطوا الكثير من الاهتمام لقضية صلاح.. لم أكن أريد الحديث عن الموضوع لأن القضية تضخمت بشكل كبير”.

وتابع “قالوا إنني نفذت حركة جودو ضد صلاح، لكن إذا شاهدتم اللقطة جيدا، فاللاعب هو من كان يمسك بي أولا من ذراعي”، مشيرا إلى أنه تواصل عبر الرسائل مع صلاح ليطمئن على حالته الصحية ويقدم له اعتذاره عن ما حصل.

وأضاف “بخصوص قضية حارس المرمى، لم تكن الإصابة بذلك السوء.. لقد أرسلت له رسالة نصية وهو بخير”.

كما علق ساخرا عن ما حدث خلال النهائي قائلا “كان ينقص فقط أن يقول فيرمينو إنه أصيب بنزلة برد لأن قطرة من عرقي نزلت عليه “.

وأردف قائلا “حدثت لي هذه الأمور أكثر من مرة، لا أعرف لماذا كل هذا الصخب الآن.. هل لأنني في ريال مدريد، هل لأنني أفوز كثيرا؟”