في مثل هذا اليوم 22 من رمضان وقعت عدة أحداث مهمة، منها بدء إرسال الرسول عليه الصلاه والسلام السرايا النبوية في العام الأول من الهجرة، ومولد أحمد ديدات ومولد الأمير الأندلسي عبد الرحمن الناصر.

ويقول وسيم عفيفي الباحث في التراث إنه في مثل هذا اليوم من العام الأول الهجري بدأ الرسول عليه الصلاه والسلام إرسال السرايا النبوية حيث بدأ المسلمون بتنفيذ مجموعة من الاستطلاعات والدوريات لتأمين طرق المدينة، ومناوءة قريش في رحلاتها التجارية، وعقد المعاهدات مع القبائل المتناثرة في شبه الجزيرة العربية، والقريبة من المدينة، ولإشعار قريش بقوة المسلمين.

كانت أولى هذه السرايا الاستطلاعية سرية سيف البحر في 22 رمضان من السنة الأولى من الهجرة، الموافق مارس سنة 623 ميلادية حيث أمّر رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه الغزوة حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه في ثلاثين رجلًا من المهاجرين، يعترضون تجارة لقريش جاءت من الشام، كان عليها أبوجهل بن هشام في ثلاث مئة رجل من المشركين، وبعدها توالت السرايا التي مهدت الطريق لفرض قوة المسلمين.

مناظرات ديدات

وفي مثل هذا اليوم 22 من رمضان 1336 هـجرية، الأول من يوليو 1918ميلادية، ولد الداعية الإسلامي الشيخ أحمد ديدات في مقاطعة سورات الهندية.

انتقل به والده إلى جنوب إفريقيا، وهناك تألق واشتهر بسبب مناظراته الدينية التي أسلم بسببها الكثيرون، وتوفي عن عمر يناهز 87 عامًا بمنزله في جنوب إفريقيا.

وفي مثل هذا اليوم 22 من رمضان 277 هـجرية، 7 من يناير 891 ميلادية، ولد عبد الرحمن الناصر ثامن أمراء الأندلس من بني أمية، ويعدّ عصره الذي امتد 50 عامًا من أزهى فترات الأندلس قوة حضارة.