ميكي ماوس “الشيوعي”

متابعات “صوتنا نيوز”

خلال فترة الحرب الباردة، لم تتردد دول المعسكر الشرقي الشيوعي في منع نسبة هائلة من الأفلام والصور المتحركة الغربية من دخول أراضيها بعلة ترويجها لأفكار دخيلة ومساندة للرأسمالية.

بالتزامن مع ذلك، حظرت دول الكتلة الشرقية بث الرسوم المتحركة التي كانت تقدمها مؤسسة ديزني الأميركية ليتحول الفأر الأسود ميكي ماوس إلى أبرز الشخصيات التي تم حجبها.

ومع غياب ميكي ماوس عن شاشاتها، عرفت تلك الدول الشيوعية منتصف خمسينات القرن الماضي ظهور شخصية كرتونية أخرى فريدة من نوعها، وشبيهة لحد ما بالفأر الأسود الأميركي.

فخلال سنة 1954 أقدم الرسام والسينمائي التشيكي زدنيك ميلر على وضع رسوم شخصية الخلد Krtek باللغة التشيكية، والتي كتب لها لاحقاً النجاح والشهرة العالمية.

ففي حدود سنة 1954 وعلى إثر تكليفه بمهمة إنتاج فيلم رسوم متحركة قصير لصالح الحزب الشيوعي التشيكوسلوفاكي، سعى زدنيك ميلر للبحث عن شخصية شبيهة بالفأر الأميركي ميكي ماوس.

وخلال تجوله في أحد الحقول تعثّر الرسام التشيكي بحفرة خلد، ومن هنا حصل الأخير على الشخصية الحيوانية التي لطالما بحث عنها لرسومه المتحركة ليقوم على إثر ذلك بتبنيها كشخصية رئيسية لرسومه المتحركة.

صورة لزدنيك ميلر صاحب شخصية الخلد الكرتونية
أولى الحلقات.. وسروال الخلد

وعرضت أول رسوم متحركة للخلد بتشيكوسلوفاكيا سنة 1956 ضمن حلقة بعنوان “الخلد حصل على سرواله”، ومن خلالها سعى الحزب الشيوعي التشيكوسلوفاكي إلى تعليم الأطفال كيفية صناعة السراويل.

وعقب عرض هذه الحلقة بأحد مهرجانات مدينة البندقية الإيطالية، لقيت شخصية الخلد إعجاب الجميع لتحصد إثر ذلك بعض الجوائز القيمة.

خلال الفترة التالية، أنتجت أكثر من خمسين حلقة إضافية من هذه الرسوم المتحركة، حيث تحولت شخصية الخلد إلى إحدى أبرز الشخصيات المحبوبة في دول المعسكر الشرقي.

ويعزى السبب في ذلك أساسا إلى القيم الإنسانية كالصداقة والعدل والتسامح التي روجت لها. فضلا عن ذلك، تخلى زدنيك ميلر تدريجيا عن الصوت في رسومه المتحركة في سعي منه لجعلها شبيهة بالرسوم المتحركة توم وجيري، وقد ساهم ذلك في الترويج لشخصية الخلد الكرتونية حيث تمكنت العديد من الدول من بثّها دون الحاجة إلى الترجمة.

رسم لشخصية الخلد
حذار التعرف على ميكي.. وإلا فالاعتقال

وخلال فترة الحرب الباردة، ومن أجل إقصاء التأثير الغربي على الأطفال، عمدت الشرطة السرية لدول الكتلة الشرقية إلى سياسة غريبة يتم من خلالها عرض صور ميكي ماوس على الأطفال وفي حال تعرف هؤلاء على هذه الشخصية يتعرض الآباء إلى الاعتقال والمساءلة.

وهكذا وبسبب غياب الرسوم المتحركة التي أنتجتها مؤسسة ديزني الأميركية بدول المعسكر الشرقي، عقب إقرار الحظر المفروض عليها، حققت الشخصية الكرتونية للخلد رواجا كبيرا، فضلا عن ذلك وتزامناً مع اعتماد الطابع الصامت، انتشرت تلك الرسوم المتحركة لتمتد إلى كل من الصين والهند والعراق.

رسم لشخصية الخلد الكرتونية رفقة عدد من أصدقائه

وتزامنا مع إنهيار الاتحاد السوفييتي، انتشرت الرسوم المتحركة للخلد في معظم أرجاء العالم محققة أرقاما قياسية من حيث نسب المشاهدة، فضلا عن ذلك أقدمت العديد من دور النشر على نشر قصص عن شخصية الخلد. وفي أثناء ذلك ترجمت هذه القصص إلى أكثر من عشرين لغة محققة رقم مبيعات تجاوز الخمسة ملايين نسخة.

وعقب وفاته سنة 2011 عن عمر يناهز التسعين سنة، لم يحدد زدنيك ميلر وريثا واضحاً، ما تسبب في اندلاع أزمة بين أفراد عائلته حول حقوق ملكية شخصية الخلد.

وفي نفس تلك السنة، شهدت شخصية الخلد حدثا فريدا من نوعه، حيث سافرت إلى الفضاء بعد أن أقدم رائد الفضاء الأميركي أندرو فوستل على اصطحاب دمية للخلد خلال إحدى رحلاته للفضاء.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: