قصة “تبادل إطلاق النيران”

19397143_1939709806286378_798959354120116451_n.jpg

د.علاء نصر

” من وحي الواقع ”

هذا حَديثُ النَّفْسِ حينَ تَشُفُّ عَنْ ***بَشَرِيَّتي وَتَمُورُ بَعْدَ ثَوانِ
وتقُولُ لي إنَّ الحَياةَ لِغايَةِ *** أَسْمَى مِنَ التَّصْفيقِ للطُّغْيانِ

{ من قصيدة رسالة في ليلة التنفيذ}

” هاشم الرفاعي ”

{ مدخل للقصة }
” أحداث من الواقع ”
{ من أحداث عام 1959م }
————————–

وفاة هاشم الرفاعي

في ظروف غامضة اغتيلت العبقريَّة ممثَّلة في الشاعر هاشم الرفاعي في عام 1959م مطعونًا بيد آثمة ملطَّخة بالدماء في أنشاص الرمل ( محافظة الشرقية )عندما استُدْرِجَ إلى شجار مصطنع، وهو في قمَّة العطاء ولمَّا يبلغ الخامسة والعشرين من عمره، اتُّهِمَتْ بمقتله جهات أمنيَّة، أقامت له العزاء وأبَّنته لتنفي عن نفسها صفة قتل رجل كان من المتوقَّع له أن يكون أحد فرسان الكلمة في زمن التخاذل، حيث تُغْتَالُ الكلمة، ويُغتال معها الرجال المعبِّرون بصدق وأصالة عن وجدان الأُمَّة وضميرها، وقامت تلك الجهات بطبع ديوانه ووضع صورة رئيس ذلك النظام في صدر الصفحة الأولى؛ حتى لا يقال: إنَّهم قتلوا الصدق والإخلاص في رجلٍ كان له شأن في عالم الفنِّ والإبداع.وقد نسب ثروت الخرباوي قتله إلى أحد أقارب هاشم المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين { الذين هاجمهم هاشم } الذي كان حاسداً لهاشم { مقال في جريدة الدستور الإلكترونية – بعنوان : ( شاعر قتله الإخوان مرتين ) – بتاريخ 21/10/2014 س 1.44 م ، ورجح البعض ( د.حامد طاهر ) أنه شجار ليس له بعد سياسي .وذكر د.حامد طاهر أنه قيل أن الذي قتله هم اليساريون .
———————–
” من أحداث عام 1990م ”
————————
في الساعة الثالثة بعد ظهر يوم الأحد الثاني من (أغسطس) عام 1990م ،اغتيل الناطق الرسمي باسم الجماعة الإسلامية الدكتور علاء محيي الدين وكان متوجهاً على قدميه إلى منزله في شارع ترسا في منطقة الطالبية بالهرم، فاعترضته سيارة بدون لوحة أرقام وأطلق من فيها النار عليه فسقط قتيلاً.
*****
” علاء محيي الدين طبيب بيطري ولد في ساقلتة – محافظة سوهاج ”
———————
” بداية القصة ”

رأيته ضخماً فخماً مفخماً جعظاً جالساً على كرسى مكتبه تلمع صلعته من بعيد كشعلة متوقدة من شدة اللهيب .
اقتربت منه وصافحته ؛ فشد على يدى وقال بصوت عالٍ :
– أين أنت يا رامى ؟ من زمن طويل لم نرك .
– تحت النظر يا إبراهيم باشا .
قال مبتسماً :
– ضرباتك وسبقاتك الصحفية مدوية فى كل مكان .
– أشكرك .
تنهد بصوت عالٍ وغاضب
– نادر ؟؟
– نادر أخى !!
قال فى صوت مخادع كأنه يقدم شخصية هامة لجمهور المسرح :
– نادر عاشور .
– ماذا تريد من أخى نادر؟
قال فى صوت حانٍ كأنه يداعب طفلاً :
-لاشئ هناك … شئ فى مصلحته ، فقط … أتحدث معه قليلاً .
صمت طويلاً وأخذ يقلب فى أوراق أمامه دافناً فيها رأسه .

*****
” اللقطة الأولى ”
——————-
” أمن دولة ”

نظرت حولى فى حيرة ، ولاحظت مكتبه القابع فى آخر الحجرة ( فى الدور التاسع فى مبنى أمن الدولة ) المكتب منزوٌ على نفسه كأنه يريد الاختفاء ، ولمعت فى ذهنى لقطات كالومض بعضها وراء بعض بسرعة البرق :
– هذا هو إسماعيل سمير ضابط أمن الدولة الذى أقبع أمامه الآن .

” لقطة قديمة ”
————–
” المرجوف ”
من زمن طويل عندما كنت صغيراً كان إسماعيل سمير فى سن أخى نادر وهو جار لنا وصديق لنادر ، ويكبرنى بثلاث سنوات . عندما كنا صغاراً نركب المراجيح فى مولد سيدى العارف بالميدان بسوهاج ، ولا أنسى منظره عندما انطرح عن الأرجوحة المصبوبة على هيئة حصان رأيته وهو يبكى بصراخ عال غاضب ، يرجف فؤاده ويرفس الأرض بقدميه . كنا نسميه ( ابن سمير المرجوف ).
———————-
” اللقطة الثانية ”
——————
” إسلامية … إسلامية ”

عندما كبرنا كنت وقتها فى كلية الإعلام بالقاهرة ونادر في كلية طب بيطرى أسيوط نعم أسيوط التى كان ذكرها فى أى مكان فى العالم يستدعى رائحة البارود ورائحة دم الرئيس السادات التى اشتركت الجماعة الإسلامية في قتله . كنت فى الإجازة الصيفية عندما هجم عسكر أمن الدولة على بيتنا ليجروا نادر إلى عربة الترحيلات التى بدت فى الظلام كمقبرة مدفون فيها أحياء .
– إسلامية …إسلامية …لاشرقية ولا غربية .

أصوات عالية غاضبة يرسلها الشباب داخل العربة ؛ أصواتهم تتدحرج فى المكان كأنها خارجة من جهنم فإذا بالرعب يتلبس بالأشجار المحيطة فيزلزل الأرض من تحتها ؛ كأن مالك خازن النار قد فتح أبواب الجحيم السبعة جميعاً وسلط لهيبها على الأرض .

*****
عربة الترحيلات تبدو منها فى الظلام فتحات صغيرة ضيقة كثقوب الغربال ، ولحى الشباب الطويلة القبيحة تبدو كأنها مكانس لا ترفع أبداً عن القاذورات ، وهم يدعون أنهم أرسلوها تأسياً بالنبى صلى الله عليه وسلم . أهى كذلك ؟ أم هى لحى أولاد أبى لهب وأبناء عم إبليس .

{ عبارة وجدها مدونة في مذكراتي بعد ذلك بعدة أعوام }
– —————————————–
(( قبل الذهاب إلى أمن الدولة سيذهبون أولاً على ما يبدو إلى قسم أول سوهاج الذي كتبت عنه تحقيقاً صحفياً -: مرة تشاجر فيه ضابطان فأطلق أحدهما الرصاص على الثاني فقتلة ، ومرة أطلق فيها الحاج أبوحجر نائب مجلس الشعب النار عندما ذهب ليطلب الإفراج عن أخيه ، فاستفزه الضباط وعبثوا بلحيته فأطلق النار ، والعجيب أن المحكمة برأته بحجة أن طلقة الرصاص أُطلقت من غير المسدس المُحرَزالذي قام بتسليمه ، وقيل إنه له علاقة وطيدة بعلاء مبارك ويساعده في تجارة الآثار . ))
———————-
” اللقطة الثالثة ”
———————-
” غزل البنات ”

قبل أن يلتحى نادر وينضم للجماعة الإسلامية التى جعلته فيما بعد المتحدث الرسمى لها ، رأيته كثيراً يغازل الفتيات وأحياناً زوجات الجيران اللاتى لم يسلمن من غزله أيضاً ، لكنه كان وسيماً خفيف الظل ولم تشتكى إحداهن من غزله وغمزه ، كان بالنسبة لهن كفاكهة الصيف فى الشتاء وكفاكهة الشتاء فى الصيف . لم يكن وقحاً فى غزله بل هو غزل عفيف خفيف ظريف .
—————————
” اللقطة الرابعة ”
————
” العرس ”

فى عرس إحداهن ممن رأيته كثيراً يقبلها فى أماكنه السرية التى يعقد فيها مجالس غرامياته ، فى هذا العرس الذى زفت فيه العروس إلى معلم كان يٌدرس لنا فى المدرسة – غنى نادر أغنية :
– الغراب جوزه أحلى يمامة
بطلوا ده واسمعوا ده
ياما لسه نشوف وياما
الغراب يا وقعة سودة
جوزوه أحلى يمامة
هي كانت فين عينيكي يا يمامة
لما دورتي بإيديكي ع الندامة
الصدامة اللمامة
إنتي عاجبك فيه جنانه
ولا لخبطته ف كيانه
ولا تعويجة سنانه
بطلوا ده واسمعوا ده
اترك البلبل يا خيبة القيافة
هي دي مش تبقى عيبة ع الظرافة
اللطافة الخفافة

وضحك جميع الحاضرين يومها كثيرأً بما فيهم العروس المعلم . كان نادر ندى الصوت صوته يشبه صوت عبد الحليم حافظ وكان معتاداً على الغناء فى الأفراح لامن أجل المال بل حباً فى الغناء وكنا نلقبه بالعندليب .
——————–
” اللقطة الخامسة ”
———————-
” المفسديون ”

نادر يهجم على التلفاز بعدما التحى بوقت قصير ويركله برجله فى غضب ويقول فى صوت عال وغاضب : هذا { المفسديون } إنه الفتنة التى أخبر عنها النبى صلى الله عليه وسلم : إنها تدخل كل دار .

اللقطة السادسة
—————–

“غطي رأسك يا ملعونة ”

نادر يهجم فى غضب على الفتيات والنساء – اللاتى كان يغازلهن -ويصرخ كلما قابل إحداهن :
– غطى رأسك يا ملعونة .
قلت له يوماً :
– د .نعمان أبواليسر – الذى كنت تحضر دروسه قبل أن تنضم للجماعة ، والتى كان يعقدها عنده فوق سطوح منزله والذى كنت تلقبه بابن الأصول لتميزه فى علم أصول الفقه – قال لى :
– هل جُن أخوك نادر يلعن المسلمات والمسلم لا يُلعن. ! ؛ فغضب نادر وصرخ فى صوت عال
– إنه ابن الفجور ألم يقل النبى صلى الله عليه وسلم : ” ألعنوهن فإنهن ملعونات ”
– قلت له حجتك هذه فقال لي في رفق وشفقة :
– هذا لعن عام أما ما يفعله أخوك فإنه لعن لمُعين ولا يجوز لعن المُعين ؛ فامتعض نادر وتركنى غاضباً وهو يقول كلاماً بصوت عال لم أتبين منه إلا قوله
– ابن الفجور ابن الفجور .
*****
دارت الدنيا حقاً فصار شرقها غربها وشمالها جنوبها نادر- الذى كان لا يمر يوم إلا وتراه مع فتاة غير فتاة اليوم السابق – التحى وتغير تماماً صار حادأ عنيفاً شديد الغلو .
– ———————
” اللقطة السابعة ”
———————-
” ثقافة القبح ”
—————-
نادر يمنع إخواته البنات من مشاهدة التلفاز الذى كان دائم السهر معهن أمامه ، وأجبرهن على ارتداء ما يسمونه بالحجاب ولو سرنا زمناً قدر سنتين سنجده أرغمهن على لبس النقاب ، وارتداء السواد . ما أقبح هذا اللباس !!! جعلوا من الجمال غرباناً سوداً. أهذه ثقافة القبح التى كثيراً ما سمعت د .نعمان أبو اليسر ينقلها عن د.جابر عصفور !!!!
” اللقطة الثامنة ”
—————
” الخَلوة ”
نادر فى إحدى طرقات الجامعة يمنع خال إحدى الطالبات من المشى معها قال له :
– أنا خالها
– ولو
—————————-
” اللقطة التاسعة ”
——————–
” آلات اللهو ”

نادر يشترك مع زملائه من أمراء الجماعة فى تكسير الآت الموسيقى فى فرح أحد أقاربنا وهو يصرخ فى صوت عال وغاضب : مزامير إبليس .
——————–
” اللقطة العاشرة ”
——————–
” القاهرة ”
نادر يتغير تغيراً آخر لقد صار المتحدث الرسمى للجماعة وقررالذهاب إلى القاهرة لنقل الدعوة هناك ولكن بالسلمية فقط .

يوماً ما قال لى عصام بدوي أحد ضباط أمن الدولة : إن أكثر ما يزعجهم هو الدعوة السلمية !!!

” اللقطة الحادية عشرة ”
———————
” عرس شرعي ! ”

نادر يخطب فى عرس أحد أمراء جماعته . لقد استبدل الغناء بالخطابة . كان يتكلم كما لو كانت كلماته طلقات مدفع سريع الدفقات ؛ تلهث وراء كلامه الشيق كل كلمة تحضن سابقتها ، لم أجد أحداً يجيد الخطابة مثله ، لا يدعك تلتفت يميناً ولا يساراً ؛ بل كل وجدانك يطير بسرعة خارقة وراء كلماته المتألقة المتوهجة المتسلسلة كحبات مسبحة كهرمانية ، حتى الشيخ كشك لا يضاهيه فى الخطابة ، لكنه لم يكن سليط اللسان لقد بدا طيباً دمث الأخلاق ظريف الجانب . سألته :
– القاهرة غيرتك ؟
– نعم ، وسأغيرها .
– لكنك لم تترك الجماعة وأنت المتحدث الرسمى لها ولم تستطع إقناعهم بالسلمية !
– لا استطيع أن أعمل وحدى ، وربما يقتنعون يوماً فيبادرون بوقف العنف .
هذب نادر لحيته وعاد وسيماً ظريفاً ، لقد كان طبيباً بيطرياً حاذقاً ، وعاد يجلجل بضحكاته وابتساماته ، وكان كثيراً ما يقول لمحدثه هازلاً :
– أنت لا تعرفنى ! كيف ؟ أنا لا يوجد حمار على وجه الأرض لا يعرفنى !!!

” لقطة سابقة ”
—————–
” مدرسة الفهم ”
” الكهنوت والاجتهاد ”
” المجدد والمشوش ”

كبر نادر، وكبرت أنا وصرت صحفياً ، مواظباً على الصلاة . لكن اعتقد أننا فى دولة إسلامية ، نعم الناس فى حاجة للعودة للأخلاق والدين ، ولكننا لسنا كفاراً ، كان د. نعمان أبو اليسر يلفت نظرنا دائماً لفكر محمد عبده كان يقول : جاء إلى مصر مجدد قرنه سلطان العلماء العز بن عبد السلام الذى كان أحد أعمدة مدرسة الفهم والذى قال عنه تلميذه القرافى :
(( كان شديد التحرير لمواضع كثيرة في الشريعة معقولها ومنقولها ، وكان يُفتح عليه بأشياء لا توجد لغيره رحمه الله رحمة واسعة . )) .
وانظروا إلى نبذ سلطان العلماء للكهنوت وتحفيزه للاجتهاد حتى أنه وهو شافعي المذهب كان من تلاميذه مالكية مثل القرافي .
ثم ظهر فى مصر فكر مشوش لفكر مدرسة الفهم حين جاء ابن تيمية إلى مصر وصرح بعدد قليل من الأفكار ، لكنها كانت مثار جدل لقرون طويلة ظل الناس كما قال أحمد أمين فى صراع طويل إما مع ابن تيمية وإما ضده ، ومع ذلك كان د . نعمان أبو اليسر كثير الثناء على ابن تيمية ويقول : إنه شيخ الإسلام لكن لكل عالم هفوة ، وكما كان محمد عبده مجدداً كالعز عبد السلام كذلك كان حسن البنا مشوشاً لفكره .
كان د . نعمان أبو اليسر متفرداً مبدعاً كإشراقة نور مصدره السماء في كون حوله قد تزلزل ونجومه اندثرت وكواكبه كورت .
كثيراً ما كان يقول الوطنية والدينية عند الإمام المجدد – وكان يقصد الإمام محمد عبده – وجهان لعملة واحدة ، والوطنية و الدينية عند الإمام الشهيد !!! وكان يقصد حسن البنا عدوان .

” اللقطة الثانية عشرة ”
————————
” تحذير ”
انزعجت انزعاجاً مضطرباً وقلقاً ، اتصل بي بالتليفون إسماعيل سمير .
– بلغ نادر اترك القاهرة فوراً وإلا ستقتل
– !!!!!!
– أنا الآن على وشك مغادرة القاهرة ، سأسفر إلى الخارج ولن أعود ، لا احتمل المشاركة في قتل أخيك ، كثيراً ما كان يحميني من الأشرار ونحن صغار .
– ماذا تقول إسماعيل باشا ؟ دعوة أخي سلمية .
– ولأجل أنها سلمية سيقتلونه . لقد شاركت في قتل كثيرين من الجماعة الذين يستخدمون العنف بعد القبض عليهم سراً ثم نعلن بعد ذلك أنهم قتلوا أثناء تبادل إطلاق النار لكن أخوك يتبع الطريق السلمى ولذلك أفرجوا عنه على أن يعود للصعيد وإلا قُتل من مجهولين ، لقد غير أخوك طريقة القتل .
أرجوك قل له : عد إلى الصعيد فوراً .
خطبه ومحاضراته وندواته تتابع في أوروبا وأمريكا . لا وقت لدي. الطائرة على وشك الإقلاع … سلام .
هرولت إلى نادر ، كان يستعد للخروج بلغته الرسالة ، ضحك وقال
– أنا أعلم وقد بلغوني ذلك مراراً .
– إلى أين أنت ذاهب ؟
– ندوة في نقابة المحامين
– ولكن
– أرجوك سأتأخر … بلغ ابني إسلام إذا مت أن أباه لم يشأ أن يموت ذليلاً قل له : كن داعياً بالحكمة والموعظة الحسني . ادع بالسلمية . الندوة سيحضرها أجانب ، وسيحاضر فيها قضاة منهم دكاترة في الجامعة بعضهم وضع مشروع دستور إسلامي ، ومنهم كثيرون أوصوا في حيثيات حكمهم بالرجوع إلى أحكام الشريعة الإسلامية .
ثم خرج مسرعاً حاولت إيقافه لكنه فلت من بين يدي .

———————-
” اللقطة قبل الأخيرة
————————-

بعد خروج نادر بلحظات صوت رصاص حي يدوي أمام المنزل جريت إلى الشرفة . نادر قُتل . دماؤه تسيل على الأرض .عربة بدون لوحة أرقام تغادر ثم تختفي كالبرق .

—————–
” اللقطة الأخيرة ”
” دموع وسيول ”

في ميدان التحرير عام 2011
أهتف مع الجموع :
– سلمية سلمية .
ومعي إسلام ابن نادر يحمل صورة أبيه ويهتف :
– سلمية سلمية .
والدموع تتلاحق في عينيه وفي عينيّ كتلاحق الهتافات التي استحالت سيلاً أغرق النظام .

————————————————————–
هوامش :
—————–
1- الفروق – القرافي – السعودية وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة الإسلامية – 2010 م – الفرق الخامس والتسعون
2- فيض الخاطر – أحمد أمين – مطبعة التأليف والترجمةوالنشر – 1940 م
3 – ديوان هاشم الرفاعي – المجموعة الكاملة – مكتبة المنار الأردن 1985م
4- هاشم الرفاعي – أ.د حامد طاهر – مكتبة الآداب القاهرة

5 – مقال ” شاعر قتله الإخوان مرتين ط – ثروت الخرباوي – جريدة الدستور الثلاثاء بتاريخ 21/10/2014 س 1.44 م
6- خطب الشيخ عبد الحميد كشك
7 – فيلم وثائقي هاشم الرفاعي – خارج النص – قناة الجزيرة .
8 – أغنية بطلوا ده واسمعوا ده
غناء :عزيز عثمان
كلمات : بديع خيرى
9- خطب الشيخ عبد الحميد كشك

Image may contain: one or more people
Advertisements


التصنيفات :روايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: