الجزائر: «مكاني ليس في المطبخ»

متابعات “صوتنا نيوز”

تحول شعار «مكاني ليس في المطبخ» الذي رفعته بعض المشاركات في السباق التضامني مع الفتاة التي تعرضت إلى اعتداء لأنها كانت تمارس الرياضة في الجزائر إلى موضوع جدل كبير، وصراع إيديولوجي واتهامات بالعمالة للخارج، بل إن الجدل الذي ثار عقب السباق الذي نظم السبت الماضي فاق ذلك الذي اندلع عقب الاعتداء على الفتاة ريمة التي كانت تمارس رياضة الركض ساعة قبل الإفطار.
واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي عقب تداول صور السباق التضامني الذي شاركت فيه نساء وبنات من كل الأعمار، وشهد أيضاً مشاركة رجال تضامناً مع الفتاة التي تعرضت للضرب والسب من طرف رجل وجدها تمارس رياضة الركض في غابة بوشاوي، والذي قال لها «: ماذا تفعلين هنا مكانك في الكوزينة ( المطبخ)» ومن هنا جاءت الفكرة لبعض المشاركات في السباق لرفع لافتات مكتوب عليها « مكاني ليس في المطبخ، مكاني حيث أريد أنا».

وكانت هذه الصور كفيلة بتحويل مجرى النقاش، فبدل التركيز على مسألة الحريات، وحق أي كان في السلامة الجسدية في الأماكن العامة، أصبح النقاش إيديولوجياً وارتفعت أصوات، تقول إن القضية يقف وراءها التيار العلماني، وأن هذا التيار يهدف إلى النيل من الأخلاق والتقاليد الإسلامية، وفريق آخر اعتبر أن الشعار يهدف إلى زعزعة المجتمع وعاداته، وفتح الباب أمام تمرد النساء،

وظهرت في المقابل عشرات اللافتات على مواقع التواصل الاجتماعي من نوع «تحيا الكوزينة ( المطبخ) وأخرى مثل :» مكاني حيث يريد النبي وزوجي»، وانحرف النقاش وكثرت الشتائم وتبادل السباب، بل إن هناك من اعتبر أن هناك محاولة للانتقاص من قيمة المطبخ وقيمة اللواتي يدخلنه!
الغريب أن صحيفة «الشروق» ( خاصة) التي تقدم نفسها كصحيفة محافظة قالت إن الجهات التي نظمت السباق مدعومة من فرنسا وأمريكا، في حين أن الذي دعا إلى هذه المبادرة هي إذاعة على الانترنت اسمها «راديو أم»، والتي يقف وراءها هو إحسان القاضي صحافي معروف ومشهود له باحترافيته ونزاهته، وهو الأمر الذي تسبب في صدمة الكثيرين ممن قرأوا هذا الكلام، كما أضافت أن المبادرة تقف وراءها حركة بركات السياسية، وذلك لمجرد أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صور الناشطة أميرة بوراوي، التي تعتبر واحدة من وجوه هذه الحركة التي ظهرت سنة 2014 لرفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة، لكن هذه الحركة لم يعد لها أي وجود أو نشاط معروف.
وردت الكثير من المثقفات والإعلاميات على الجدل بالقول إن المرأة لها مكانة ومكان في كل الأمكنة، فالمرأة يمكن أن تدخل المطبخ، ويمكن أن تمارس الرياضة، ويمكن أن تسافر وتتولى كبرى المسؤوليات، كما أبدين استياءهن من مستوى النقاش الذي يبين مرة أخرى أن المجتمع لم يعالج كل الإشكاليات المتعلقة بالمرأة.

Advertisements


التصنيفات :اخبار عربية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: