قصة خطأ فادح ارتكبه حكم المباراة بين السعودية وروسيا

متابعات “صوتنا نيوز”

مباراة غداالخميس بين المنتخب السعودي ونظيره الروسي، وهي في إطار المجموعة الأولى، وبها يفتتحون مونديال روسيا، سيتولى Néstor Pitana مهمة الحكم الرئيسي فيها، يساعده أرجنتينيان مثله: خوان بابلو بيلاتي وارنان ميدانا، كحاملي راية، وأحدهما كان مساعده في مباراة بالدوري الأرجنتيني هذا العام، وفيها ارتكب أحد أفدح الأخطاء.

وشاركه بالخطأ الكبير واحد من مساعديه

كما سيساعده في مونديال روسيا، إيطالي اسمه Massimiliano Irrati بالفيديو فقط، وهو ما اعتمده FIFA رسمياً بكأس العالم حالياً، ولأول مرة عن أسلوب التحكيم الجديد، فإذا لم ينتبه حكم الراية لخطأ ارتكبه أحد اللاعبين، ولم يرفع رايته، ينبهه المساعد بالفيديو بأن الخطأ ظهر في لقطة تصوير مباشر للمباراة، فيعتمدون ما رصدته الكاميرا، باعتبارها “أصدق” من العين البشرية، وبذلك يتجنبون إجحافاً كبيراً لحق ببعض المنتخبات في مونديالات سابقة.

بيتانا وسط مساعديه بابلو بيلاتي وارنان ميدانا وصورة يساراً للمساعد الإيطالي بالفيديو ماسّيميليانو إرّاتي

وأول مرة مارس فيها نيستور بيتانا، البالغ 43 سنة، التحكيم في كأس العالم، كانت في 2014 بالبرازيل، ومن المعلومات عنه ارتكابه أكثر من خطأ كبير بالسابق، وشاركه به مساعده Hernán Maidana نفسه، وكان فادح النوع يصعب نسيانه، وعليه دليل شاف واف بالجرم المشهود، وهو الفيديو المرفق، فتأمل فيه وبسهولة ستتعرف إلى أحد أكبر أخطاء التحكيم في عالم كرة القدم.

ركنية ضاعت على صاحبها وبينالتي لمن لا يستحق

كانت المباراة في أبريل الماضي بين فريق Estudiantes de La Plata المرتدي لاعبوه قمصاناً بيضاء اللون، وخصمه اللدود في الدوري المحلي الأرجنتيني Chacarita Juniors الواضع لاعبوه قمصاناً خطوطها حمراء وسوداء، ولم يتنبه الحكم بيتانا بعد 14 دقيقة من بدئها، إلى أن الكرة التي مررها أحد مدافعي “شاكاريتا” إلى حارس المرمى، لم تصل إليه بل عبرت خط الملعب وأصبحت خارجه تماماً، لذلك كان يحق لفريق “ستوديانتس دي لا بلاتا” ضربة ركنية.

ما لم يتنبه الحكم أيضاً، ولا مساعده حكم الراية ارنان ميدانا، بأن حارس المرمى مضى إلى تلك الكرة وسددها من بعد مترين تقريباً من خارج الملعب لإبعادها، بحسب ما جاء في في موقع Infobae الأرجنتيني، وفيه أن أحد مهاجمي “ستوديانتس دي لا بلاتا” سيطر عليها وسددها مباشرة نحو مرمى الخصم، وبطريقها اصطدمت بذراع لاعب دفاع من “شاكاريتا” في منطقة الجزاء، لذلك كان العقاب حاسماً: بينالتي ظالمة بوضوح لصالح الفريق المهاجم، جعلته فائزاً بهدفين لقاء لا شيء. مع ذلك اختار “فيفا” بيتانا للمونديال الحالي، بعد أن اعتبره ثامن أفضل حكم كروي بالعالم.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات, رياضة دولية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: