أول مباراة كرة سلة بالتاريخ

تصنّف لعبة كرة السلة واحدة من أهم الرياضات في العالم، خاصة بالولايات المتحدة الأميركية، حيث يعتبر الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين أقوى بطولة في هذه الرياضة على المستوى العالمي.

وعرفت هذه الرياضة الجماعية أول ظهور لها أواخر سنة 1891 بفضل طبيب ومعد بدني كندي سعى لخلق لعبة جماعية جديدة للترفيه عن تلاميذه الذين عانوا من القلق والاكتئاب بسبب سوء الأحوال الجوية التي حرمتهم من ممارسة الرياضة خارج القاعات.

صورة لمخترع لعبة كرة السلة الكندي جيمس نايسميث برفقة السطل والكرة
صورة لجيمس نايسميث برفقة إحدى الكرات المعتمدة للعب كرة السلة

وخلال النصف الثاني من شهر ديسمير سنة 1891، تعرضت مدينة سبرينغفيلد التابعة لولاية ماساتشوستس الأميركية إلى عاصفة ثلجية قوية، غطّت حينها الثلوج طرقات وملاعب وحدائق المدينة معيقة بذلك الحياة اليومية للمواطنين.

وأصيب الطلاب بجمعية الشبان المسيحيين بالمدينة بحالة اكتئاب شديدة بعد أن اضطروا لملازمة غرفهم وأقسامهم لفترات طويلة.

وأمام هذا الوضع، لم يتردد الطبيب والمعد البدني الكندي الأصل البالغ من العمر 31 سنة جيمس نايسميث وبهدف رفع معنويات طلّابه في ابتكار لعبة جماعية جديدة فريدة من نوعها جمع خلالها بين معرفته البسيطة برياضتي الرجبي ولاكروس ولعبة البط على الصخرة التي كان يمارسها فترة طفولته.

وفي يوم الواحد والعشرين من شهر ديسمبر سنة 1891، أقدم جيمس نايسميث على تهيئة قاعة الألعاب الرياضية ذات الأرضية الخشبية بعد إفراغها من محتوياتها، وقام بتعليق سطلي خوخ فارغين على ارتفاع 10 أقدام بالجهتين المتقابلتين للقاعة.

صورة لأول وثيقة حررها جيمس نايسميث تضمنت القوانين الثلاثة عشر للعبة كرة السلة سنة 1891صورة التقطت سنة 1892 لجيمس نايسميث برفقة فريق كرة السلة بجمعية الشبان المسيحيين

واستدعى جيمس نايسميث الطلاب وقسمهم إلى مجموعتين، تكونت كل واحد منهما من 9 لاعبين، ومن ثم فسّر الطبيب والمعد البدني الشاب لتلاميذه المبدأ الأساسي للعبة الجديدة والذي يقوم على إلقاء الكرة داخل سطل الفريق المنافس لتسجيل الهدف.

وعقب ذلك، ألقى جيمس نايسميث الكرة والتي كانت عبارة عن كرة قدم للطلاب لتبدأ إثر ذلك خلال يوم الواحد والعشرين من شهر ديسمبر سنة 1891 أول مقابلة كرة سلة عرفها التاريخ.

إلا أنه ومع الأسف وبسبب غياب القوانين الأساسية لهذه اللعبة، أخذت المقابلة منحى خطيرا، فمن أجل الحصول على الكرة عمد اللاعبون إلى تبادل اللكمات والركلات، ما استوجب تدخل المعد البدني جيمس نايسميث لإيقاف المقابلة.

وفي أول مباراة لكرة السلة في التاريخ، فقد أحد اللاعبين وعيه وتعرض آخر لكسور بليغة في كتفه، وملأت الكدمات والدماء وجوه بقية اللاعبين.

وتدخل حينها المدرب نايسميث لينهي المباراة التي لو استمرت 5 دقائق إضافية لتسببت بسقوط قتلى على الأرجح.

وبعد أيام التف الطلاب حول جيمس نايسميث وطالبوه بإعادة تنظيم مقابلة ثانية، إثر ذلك أقدم الأخير على وضع لائحة قوانين تضمنت 13 قانونا لتنظيم لعبة كرة السلة وعلقها على سبورة الرواق الرئيسي لمبنى جمعية الشبان المسيحيين ليطّلع عليها الجميع.

وسجلت كرة السلة بعد الحادثة انتشارا سريعا بين مختلف المدارس والجامعات.

ومع حلول سنة 1898 عيّن جيمس نايسميث كأول مدرب رسمي لفريق كرة سلة.

ووافق على تدريب فريق جامعة كانساس.

ومع حلول سنة 1901 تمت رسميا إضافة تقنيات المراوغة لهذه اللعبة التي واصلت انتشارها لتغزو العالم بأسره، وتتحول تدريجيا لواحدة من أهم الرياضات الجماعية.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات, رياضة دولية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: