الفراعنة واختراع السياحة

متابعات “صوتنا نيوز

في البدايات شد الراحلون رحالهم إلى الاستكشاف والتجارة والتبشير الديني.

الفراعنة أول من رأوا في الترحال راحة ومتعة، حيث أكدت وثائق فرعونية أن نخبة المجتمع بحثوا عن التسلية والاسترخاء في السفر مثلما هي اليوم، وكانت الأهرام وأبو الهول الوجهة السياحية المفضلة لديهم.

الرومان حولوا السفر إلى فن يصقل سهل المتناول بشبكة طرق غطت الإمبراطورية، وكان لهم وكلاء سفر ينظمون رحلاتهم إلى المنتجعات الساحلية وإلى مصر واليونان.

بوادر مفهوم السياحة الحديث ظهرت بين القرن السادس عشر ضمن “الجولة العظمى”.. رحلات لشباب الأرستقراطية قضوها في بلاطات أوروبا الملكية لينهوا دراساتهم.

وضمت الرحلات وقفات تلبي اهتمامات الشباب الخاصة بالترفيه.

السفر في تلك الحقبة كان باهضاً ودليلاً على الثراء والمكانة الاجتماعية، لكن توسع شبكات القطارات ورخصها سمح لشريحة أكبر من المجتمع بخوض التجربة.

البريطاني ثوماس كوك غيّر مفهوم السياحة في القرن السابع عشر بتنظيمه العطل الجماعية.

في 1841 أخذ أكثر من 570 شخصا من مدينة ليستر الإنجليزية إلى لوفبورو واعدا بتوفير الوجبات والعروض الموسيقية.. لتولد فكرة العطلة الشاملة التي مازالت من أكبر شرائح السياحة في العالم.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: