وكانت المرأة البالغة من العمر 45 عاما، تهم بالنزول من المترو في مدينة بوسطن الأميركية، عندما علقت ساقها في الفتحة الضيقة، مما تسبب في إصابتها بجرح عميق وصل إلى العظم.

وما أن حدث ذلك، حتى تجمع عشرات الأشخاص في محاولة لدفع المترو وإبعاده عن الرصيف، ليتمكنوا من سحبها وإخراج ساقها من الفتحة.

والغريب، أن المرأة توسلت للمحيطين بها بعدم الاتصال بالإسعاف، قائلة إنها لن تتمكن من دفع ثمن الخدمة، التي قد تصل إلى نحو ألفي دولار، مما دفعهم للف جرحها ونقلها إلى المستشفى، وفق ما ذكر موقع “بوسطن غلوب”.

ووجد الأطباء في “بوسطن ميديكال سنتر” حيث تم نقل السيدة، أن الجرح عميق جدا، وأنها ستحتاج لإجراء عملية.