بعد 40 عاماً لص يعتذر ويدفع ثمن المسروقات

متابعات “صوتنا نيوز”

فوجئ القائمون على مركز تسوق بريطاني كبير بقصاصة من الورق تتضمن رسالة مجهولة المصدر ومعها خمسة جنيهات (6.6 دولار أميركي)، ليتبين أن هذه الأموال ليست سوى “توبة متأخرة” من لص سرق قطعتي شوكولا من المتجر قبل أربعين عاماً وأراد اليوم سداد ثمنها.

وتلقى متجر “وول ورثس” في مدينة ليفربول الإنجليزية مؤخراً رسالة اعتذار مكتوبة بخط اليد على قصاصة من الورق ومعها خمسة جنيهات استرلينية، حيث كتب صاحب الرسالة المجهول إنه اضطر لسرقة قطعتي شوكولا قبل أربعين عاماً وإنه يعتذر عن فعلته تلك، أما الخمسة جنيهات المرفقة فهي ليست سوى ثمن تلك الشوكولا التي امتدت لها يده في ذلك الحين.

وكتب اللص التائب في رسالة اعتذاره  يقول: “أنا سرقتُ قطعتين من الشوكولا من متجر وول ورثس في مركز التسوق هذا في العام 1975 عندما كنتُ ولداً صغيراً”.

وأضاف: “أنا أعتذر عن ذلك، فلم أكن أعرف أي شيء أفضل حينها، وهنا تجدون الأموال التي أنا مدين لكم بها”، في إشارة إلى ثمن قطعتي الشوكولا المسروقة قبل أربعة عقود.

لكن متجر “وول ورثس” الذي كان موجوداً في مركز التسوق قبل أربعين عاما لم يعد موجوداً في المكان حالياً، حيث أغلق أبوابه منذ سنوات طويلة، لكن مركز التسوق الذي يُدعى (Belle Vale Shopping Centre) هو الذي تلقى الرسالة ومعها النقود، فيما قالت جريدة “ديلي ميرور” البريطانية إن إدارة المركز قررت التبرع بهذه الجنيهات الخمسة لصالح جمعية خيرية تقدم خدماتها للأطفال.

ونقلت الصحيفة في تقريرها  عن متحدث باسم مركز التسوق قوله: “من الرائع أن نرى عملاً طيباً مثل هذا يعيد لنا الثقة بالإنسانية”.

وأضاف المتحدث إن “مركز التسوق يريد أن يبعث بالشكر لهذا الشخص الذي أرسل الاعتذار والمال، ويبلغه بقبول اعتذاره”، وتابع: “إنها رسالة إيجابية وتستحق أن تنتشر بين الناس”.

Advertisements


التصنيفات :منوعات و طرائف, اخبار دولية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: