وأكدت الوزارة، في بيان نشر على صفحتها في موقع فيسبوك: “عدم إضافة أي مادة على الخبز للحد من الكثافة السكانية”.

وأوضحت أنه “تم تحريف تصريح الوزير الخاص بـ(إضافة فيتامينات وعناصر غذائية كالحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدي) من معناه”.

وأشار البيان إلى أن “كل ما يتردد حول هذا الشأن، شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة الذعر والبلبلة بين المواطنين”.

وأكدت الوزارة أنه “تم الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمي للتعاون في عدد من المجالات، من بينها رفع كفاءة سلسلة إمداد القمح في جميع مراحل التداول”.

وأضافت أن “رفع كفاءة القمح سينعكس بشكل إيجابي وفعال على جودة المنتج النهائي وهو الخبز، بالإضافة للاستمرار في إضافة العناصر والفيتامينات الغذائية كالحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدي”.

وناشدت الوزارة “جميع وسائل الإعلام المختلفة والمواطنين بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق”.