كيف يدخل السوريون مصر وأين يتركزون؟

متابعات “صوتنا نيوز”

يقترب عددهم من الـ 500 ألف رسميا، وأصبحوا يشكلون إحدى أكبر الجاليات في مصر، بل إن بعضهم قرر البقاء فيها مهما كلفه الأمر، وأصبح حلم البعض الآخر الحصول على الجنسية المصرية.

السوريون في مصر، عنوان بدا ملفتا لكل الجهات الرسمية المصرية، ولمراكز الأبحاث والدراسات، وظاهرة بدأت جهات رسمية وغير رسمية في رصدها وتناول تطوراتها وأبرز مراحل نموها، فقد شكلوا حالة من الزخم لفتت انتباه الجميع، وأعطوا دروسا في كيفية التأقلم والحياة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها بلادهم.

كيف دخل السوريون مصر منذ اندلاع الثورة في بلادهم وحتى الآن؟ وأين يتركزون؟ ولماذا اختاروا مصر للإقامة فيها؟

يوسف المطعني عضو الجمعية المصرية للقانون الدولي والمتخصص في ملف السوريين المقيمين في مصر، يكشف الأسباب التي دفعت عددا كبيرا من السوريين لاختيار مصر مقرا للإقامة والعمل، ويقول إن الثقافة المشتركة والتاريخ الواحد، وتشابه العادات والتقاليد، إضافة للأمن المستقر، والطقس المناسب والبيئة الخصبة والمناسبة للعمل، دفعت السوريين لاختيار مصر ملاذا آمنا لهم، هربا من الجحيم في بلادهم، فضلا عن وجود سفارات عديدة لدول غربية وأجنبية في مصر، يمكن التعامل معها مستقبلا في موضوع إعادة التوطين.

سوريون في مصريوسف المطعني

وذكر أن الطرق التي يدخل بها السوريون مصر، تنحصر في طريقين الأول أمني بحت، ويتم ذلك بموافقة أمنية مسبقة، حيث يدخل السوري البلاد من خلالها عن طريق المنافذ الرسمية، وهؤلاء دخل أغلبهم البلاد في العام 2013، وبعدها كان يدخل أقاربهم وذوهم من خلال ما يعرف “بلم الشمل”، مضيفا أن الطريق الثاني يتم عبر التهريب من السودان، التي تسمح للسوريين بدخولها دون تأشيرات مسبقة ومهما كان السبب، وبلغ عدد السوريين الذين دخلوا البلاد عن هذا الطريق نحو 20 ألف سوري.

وأضاف المطعني أن هناك مافيا تقوم بهذا الأمر في السودان ومصر، حيث تقوم هذه العصابات بالاتفاق على تهريب السوريين لمصر عبر الطرق الصحراوية والدروب الجبلية بين البلدين، مقابل مبالغ طائلة وصلت إلى 3500 دولار للفرد الواحد، وينتظر هؤلاء عناصر أخرى تابعة لنفس هذه العصابات في الدروب المصرية، تقوم بتوصيلهم حتى أقرب نقطة، يمكن لهم بعد ذلك من خلالها دخول محافظة البحر الأحمر، ليكتشفوا أن أجهزة الأمن المصرية في انتظارهم.

وأوضح أن السلطات المصرية تتعامل مع هؤلاء السورين النازحين وفق جوانب أمنية واجتماعية وقانونية، فالشباب يتم ترحيلهم للسودان مرة أخرى، أو إلى أي دولة يختارونها، والنساء والأطفال والمسنون، يسمح لهم بالدخول، ويتم منحهم بطاقة إقامة لمدة 3 أشهر، تجدد لفترات.

سوري في مصرالسوريون برعوا في صناعة الحلويات

وأشار المطعني إلى أن بعض السوريين النازحين لمصر، يلجأون للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ويتم منحهم بطاقة إقامة لمدة 6 أشهر، ويقيدون كلاجئين، وتخاطب وزارة الخارجية المصرية وزارة الداخلية لتقنين أوضاعهم، لحين حصولهم على الإقامة أو إعادة التوطين في دولة أخرى، وفور خروجهم يتم إلغاء إقامتهم تماما.

الأماكن التي يقيم فيها السوريون في مصر تتركز في عدة محافظات أبرزها القاهرة والإسكندرية والجيزة وبعض محافظات الدلتا، ووفق ما يقول المطعني فإنهم يقيمون وحسب ترتيب كثافتهم السكانية في مدينة 6 أكتوبر، والعبور والرحاب ومدينتي، والعاشر من رمضان، ودمياط الجديدة، والمنصورة، والإسكندرية، والهرم.

أسماء المتاجر السورية تنتشر في الأسواق المصرية

المهن التي يعمل فيها السوريون في مصر تتركز في المأكولات بكافة أنواعها، وصناعة الحلويات، والمنسوجات، وصناعة الأثاث، والإلكترونيات، والمقاهي والكافيهات، والعطور، والعطارة، والمخبوزات، بل إن هناك شارعا في مدينة 6 أكتوبر يسمى شارع السوريين ويضم عدة مقاه ومطاعم وأماكن للتنزه يديرها سوريون.

وقال خالد قصيدة وهو سوري يقيم في منطقة المعادي بالقاهرة ويعمل في صناعة الحلويات  إنه وصل مصر في العام 2013، حيث كان يقيم في الغوطة الشرقية بدمشق، ولديه مصنع للأخشاب هناك، مضيفا أنه اختار الإقامة في مصر لعدة أسباب أبرزها الثقافة المشتركة والمناخ الآمن للإقامة والعمل، فضلا عن التسهيلات التي قدمتها الحكومة المصرية للسوريين من تخفيض مصروفات الإقامة والدراسة، والسماح بتسجيل أبنائهم في المدارس الحكومية المصرية ومعاملتهم مثل الطلاب المصريين.

وتابع أنه يعمل في مصر في صناعة الحلويات واختار محطة مترو حدائق المعادي مقرا لتوزيع منتجاته، التي تلقى إعجاب المصريين وقبولهم، مؤكدا أنه يشعر أنه في بلده وبين أشقائه.

ويقول قصيدة إنه إذا تغيرت الظروف وتمكن من العودة لسوريا مرة أخرى، فسيزور مصر كل عام، بل إنه يفكر في إقامة مشروع دائم بها، حتى يداوم على زيارتها لمتابعته، مضيفا أن مصر أصبحت بالنسبة له ولأسرته وطنا ثانيا عوّضه كثيرا خلال ابتعاده عن وطنه الأم سوريا.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: