الأقزام يتطاولون

Image may contain: Magdy Sarhan, glasses

مجدي سرحان

اقتضت الامانة و الحرفة الصحفية ان انشر منذ ايام خبر و بدون ابداء الرأى احتفالات بمناسبة مرور 66 عاما على قيام ثورة 23 يوليه و التى اقامتها اللجنة المصرية للتضامن 00 و التى كان يرأسها الاستاذ الدكتور هشام صادق و بعد رحيله راسها الاستاذ الدكتور سيد عبد الرسول الذى هاجم و بعنف و ضراوة الزعيم جمال عبد الناصر و ان ثورة يوليو لم تحقق اى انجاز لمصر وان كافة سياساتها خاطئة و تحدث الاستاذ الدكتور فتحى ابو عيانه و صب جام غضبه و حنقه و كرهه على جمال عبد الناصر و على الثورة
الفضيحة المجلجلة لوزارة الثقافة ممثلة فى مركز الابداع و القائمين عليها لان كل من المدعو ابو عيانة و عبد الرسول معروفان بتوجهاتهما المنحرفة و المضللة لثورة 23 يوليو
و على الفور تم الاعتراض من جموع الناصريين و الشرفاء الموجودين بالقاعة و ايقاف الكلمات المضللة
تحدث الاستاذ عبد الرحمن الجوهرى القطب الناصرى بانه لا بد من ذكر ايجابيات الثورة فى عيدها و فند الجوهرى اكاذيب جماعة الظلام و الكره من الموتورين من اعداء الثورة كما تحدث الدكتور سعيد غلاب القيادى الناصرى ووجه نداء الى اللجنة المصرية للتضامن بان يتخيروا للاحتفال بعيد الثورة و انجازاتها رجالها المنصفين لا الحاقدين على يورة يوليه المجيدة و اتباع العهد الملكى الفاسد و اصحاب الضمائر الخربة لاعقى كل الموائد و التى نجح جمال عبد الناصر و رفاقه فى الثورة من الضباط الاحرار من القضاء عليهم و على اذنابهم
و لكنى قصدت فى مقالى هذا ان انقل رأيى و رأى كل ناصرى و قومى شريف
فمازال الحقد على ناصر و على انجازاته التى دمرتها طبقة الطفيليين على عقولهم فهو الرمز الخالد لوطنه العربى فالمشروع القومى الناصرى لم يكن لمصر فقط و لكنه كان للعرب اجمعين من الخليج الى المحيط
و اننى اتعجب لما نباح الكلاب الموتورة المتوحشة ضد عبد الناصر و فى هذا التوقيت بالذات و من هو المستفيد من هذا الهجوم البربرى و الوقح على اشرف ظاهرة فى تاريخ مصر وهو القائد جمال عبد الناصر
لا اجد مااقوله سوى ان كل من يحاول التطاول و التشويش بالباطل على سيرته ماهم الا جهلة حتى وان حازوا على اعلى الدرجات العلمية و لا يملكون ذرة من الوطنية
فجمال عبد الناصر خالد خلود الاهرامات و انجازاته العملاقة محفورة فى قلوب ابناء الطبقة المتوسطة و الفقيرة التى لم يصبح لهم اى وجود فى هذا الزمن الحالى نتيجة لتصرفات خاطئة من جاء بعده من الرؤساء 00 فمرات يطل علينا متحدث بان يمد يده الى جماعة الاخوان و نسى ما فعله الاخوان من الاضرار بمصالح مصر
و مرات اخرى يطل علينا انطاع من مطبقى التطبيع مع اسرائيل و نسوا بان الكيان الصهيونى هو العدو الاول لمصر و العرب و بصناعة امريكية و انجليزية
احذروا ايها الناصريون من ان هناك مؤامرة و حملة ممنهجة لتشويه جمال عبد الناصر و تشويه ثورة يوليو و العيب كل العيب على من دعا الى هذه الاحتفالية و من اداروا المنصة بان سمحوا لجهلة بالمشروع الناصرى بان يطلوا علينا باكاذيبهم و افترءاتهم اصحاب الاجندات الخاصة الممولين هؤلاء الحمقى المأجورين الذين يطعنون فى زعيم مات منذ ما يقرب من نصف قرن ولا تزال صورته ترفع فى الميادين العربية اثناء الاحتفاليات و ليست فى مصر فحسب و لا تزال افكاره و مشروعه القومى التحررى عايش فى قلوب الملايين البسطاء من ابناء الشعب العربى
و الحل فى وجهة نظرى ووجهة نظر المخلصين من ابناء الفكر الناصرى علينا ان نرد بموضوعية ازاء هذه الهجمات الشاذة بان نقوم بتوحيد التيار القومى الناصرى لنقضى على هذا التشتت و العبث بمقدرات و عقول الاجيال القادمة

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: