صحيفة جزائرية تفوز بجائزة ساخرة عن مقال صحافي يعتبر النساء اللواتي يأكلن في الشارع «ناقصات تربية»

متابعات “صوتنا نيوز”

فازت صحيفة «الشروق» الجزائرية بجائزة الصحافة العربية التي يمنحها موقع «الحدود» الساخر لما يسميها تندرا «الإنجازات في عالم الصحافة العربية في توجيهنا للقاع»!، وذلك عن موضوع غريب نشرته الصحيفة بخصوص ما اعتبرتها ظاهرة تناول النساء المأكولات والمشروبات في الشارع والساحات العامة!
واعتبرت الصحيفة أنه «إلى وقت ليس ببعيد، كان من سابع المستحيلات أن تجد فتاة أو سيدة تأكل في الشارع، بدافع «الحرمة» و«التربية»، لكن على أيامنا استفحلت هذه الظاهرة، وامتدت لتشمل إناثا من مختلف الأعمار، يجبن الشوارع وهن يمضغن، غير مباليات بنظرة المجتمع ولا بما يمكن وصفه «نقص تربية! «.
واعتبرت أن «المتجول في شوارع العاصمة يصطدم بلوحات شاذة تخطها شابات في مقتبل العمر حذون حذو الذكور الذين لا تكاد تخلو أياديهم من الكؤوس الورقية والبلاستيكية، والسندويتشات وحتى اللبان الذي كان إلى أمس قريب من المحرمات خارجا!».
وأوضحت أن «ما يصنع الحدث فعلا، أكواب الشاي الساخن والقهوة التي صارت لا تفارق أيادي الفتيات، واللاتي بتن لا يتحرجن في حملها خارجا، في وسائل النقل، في الطرق، وفي كل مكان، ومن بين هؤلاء بعض طالبات الجامعة والعاملات اللواتي قلن لنا إنه ما من عيب إذا شربت الفتاة في الخارج، خاصة وأن هذه السوائل تعوض المياه، كما أن الموضوع حرية شخصية».
وأشارت «الشروق» إلى أن «الأمر امتد ليصل إلى تناول «سندويتشات» في الشوارع والحدائق العامة، فالكثيرات يجبن الطرقات وهن يتناولن وجبات مختلفة من السندويتشات إلى الحلويات، واقفات، ماشيات، جالسات، في الحدائق العامة، ومن بين هؤلاء شابتان كانتا تتناولان وجبة خفيفة على قارعة الطريق في حي بلكور في العاصمة، أمام محل لبيع البيتزا، غير مباليتين بنظرات المارة، ولدى الاستفسار منهما، قالتا إن المحل مكتظ ولا يمكنهما الأكل هناك، وإن الأمر شخصي وهما لا تعيران الطفوليين أي اهتمام».
وعرضت الصحيفة آراء بعض المواطنين الذين لم تكتب أسماءهم بالكامل، مثل المدعو «ياسين»، وهو شاب ثلاثيني، والذي قال إن «مثل هذه التصرفات قلة تربية وانعدام للأنـــــوثة»، قبل أن يضيف حسب الصحيفة: «أين الأنوثة في فتاة غير مؤدبة، لا تحترم نفسها وتأكل في الشارع؟! في الماضي كانت المرأة لا تأكل إلا في دارها أو في مكان مغلق، اليوم بتن يجبن الشوارع وهن يمضغن كل شيء ويشربن كل شيء، لقد ذهبت الحشمة نهائيا ومعها الأنوثة!».

Advertisements


التصنيفات :منوعات و طرائف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: