الكنيسة تطرد راهباً كبيراً من دير وداي النطرون

قررت الكنيسة المصرية تجريد وطرد أحد رهبان دير أبو مقار بوداي النطرون والذي شهد مقتل أحد القساوسة الكبار.

وأصدرت اللجنة المجمعية لشؤون الرهبنة والأديرة بالكنيسة، قراراً بتجريد أحد رهبان دير القديس مقاريوس ببرية شيهيت، وهو الراهب إشعياء المقاري، حيث اعتمد البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط قرار اللجنة بعد انتهاء لجنة التحقيق مع الراهب من عملها.

ونص القرار على تجريد الراهب وطرده من مجمع ديره وعودته إلى اسمه العلماني وهو وائل سعد.

وكانت الكنيسة المصرية قد أعلنت العثور على جثة الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس بوادي النطرون شمال مصر، داخل ديره.

صورة من قرار الطرد

وقالت الكنيسة إنه نظراً لأن غموضاً أحاط بظروف وملابسات وفاة القيادي الكنسي، فقد تم استدعاء الجهات الرسمية التي تجري حالياً تحقيقاتها حول الحادث، مضيفة أنها ستنتظر ما ستسفر عنه نتائج هذه التحقيقات.

ورداً على ذلك، قررت الكنيسة وقف قبول أي رهبان جدد بكافة الأديرة والكنائس لمدة عام.

وأصدرت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة بالمجمع المقدس 12 قراراً كنسياً، أبرزها وقف رهبنة أو قبول أي أعضاء جدد في جميع الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام يبدأ من أغسطس 2018.

وتضمنت قرارات الكنيسة محاسبة كل راهب وتجريده من الرهبنة والكهنوت، وإعلان ذلك رسمياً في حالة الظهور الإعلامي بأي صورة ولأي سبب وبأي وسيلة، أو التورط في أي تعاملات مالية أو مشروعات لم يكلفه بها ديره، والتواجد خارج الدير بدون مبرر والخروج والزيارات بدون إذن مسبق من رئيس الدير.

Advertisements


التصنيفات :اخبار محلية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: