الشارد

934026_478140445593134_1675844630_n

ياسر دومة

جالس فى محطة القطار مرتدى معطف الشتاء يقترب من العقد الرابع من العمر لحيته لا هى طويله ولا هى محلوقه يدخن السجاير ممسكا بدفتر أوراق بيضاء يكتب فيه دون أن يشعر بالمارة حوله الذين يركبون القطار ويغادرونه اقترب النهار من الأنتهاء وهو مكانه لا يحرك ساكنا حتى لم يخرج طعاما من جيب معطفه أن كان معه طعام من الأساس يجلس فى الجهة المقابله رجل عجوز يتأمل هذا الرجل بدهشة يبتسم إليه أن رفع الرجل وجهة ثم يغير وجهه ويغرق فى الأوراق مرة آخرى تمر الساعات وتقل حركة المارة ويسدل ليل الشتاء ستائر عرض برودته بضباب يتصاعد يشقه أضواء المصابيح و مستمر الرجل فى وضعيته دون أن يتغير

أقترب منتصف الليل يشاهده الرجل العجوز بدهشه يقترب منه يجلس جواره ما تكتب بنى وكيف تحملت طيلة هذا الوقت ولم تغير جلستك فى هذا الشتاء القارس ينتبه له الرجل يرفع وجهه من أوراقه ويجيب العجوز أحاول أحل أمرا ما يضايقنى ابتسم له العجوز أذن الهم أنت مهموم وهذا يفسر كيف لم تتحرك ولم تشعر بالجوع ولا العطش بنى الهم هو أكبر عدو يقتل دون أن يعاقبه أحد فمن أطلق هذا الوحش عليك

ينظر الرجل إليه بدهشه ألم أقل لك أننى أحاول أن أفهم أين أخطأت أو أين لم أقدر الأمور بدقه أو كل الإحتمالات التى أوصلتنى إلى هذا الحال ثم يخرج من جيب معطفه علبة سجائر يخرج سيجارتين هل تدخن أيها الرجل العجوز الطيب يرد العجوز لا وما أدراك أنى طيب يرد الرجل ملامحك تدل على ذلك وتظهر علامات التوتر على الرجل أنه يبحث على علبة الثقاب يتذكر أنها أنتهت والقى بها على شريط القطار وتظهر عليه علامات الانزعاج

يبتسم العجوز ويخرج قداحه من جيب معطفه الطويل ويعطيها للرجل يشعل الرجل سيجارته بفرح قليل ويقول للعجوز قلت لى لا تدخن يضحك الرجل اشككت قى صدقى وكنت تقول لى انى طيب فعلا لا ادخن ولكن احمل القداحة لأنى لا أعلم ما قد يواجهنى وانا حركتى بطيئه وطاقتى استنزفتها بحماقتى فى عمر ليس بالطويل كما يبدو على ملامحى اذن ايها الرجل أول درس لك ان تعتمد على ما تستشعره و ما يبدو لك من أول وهلة أنتظر حتى تتبين من الأحداث كنية من تتعامل معهم

الرجل أنت لا تعلم شيئا أنا أتحدث عن دائرتى أهل وأحبائى هل إخلاصى لهم تكون ثمارة بهذه المرارة أم أنا لا أفهم ما يجب أفعله أو لا أفعله أم لا أفهم طبيعتهم أم هى الطبيعة البشريه المتقلبه بنزعاتها أم أم يا ألهى رأسي ستنفجر لا أعلم

الرجل العجوز أهدأ أحبابك يختلفون عن أهلك هذا ما تعتقده لكن من هم لا أقصد بالطبع الأسماء اسأل نفسك عن كل فرد منهم رجل أو امراءة من هو ماذا يريد من هو صفاته

ثم يصمت العجوز أتريد أن ترى كل فرد منهم كما هو هل تريد أن ترى الصفه الغالبه على كل واحد منهم يرد الرجل أكون شاكر لك جميل صنعك لنهاية عمرى ينظر له العجوز اذن امسك يدى وننتقل مع الريح لا يرانا أحد واريك كل فرد الرجل كيف هذا العجوز هات يدك ولا تسأل

يضع الرجل يده على يد العجوز يختفوا من المحطه يتنقلوا الى اول امرأة فى الربيع الثالث يراها الرجل الطامعه ذات ملامح حادة عيون مفتوحة مخيفه تريد كل شئ مملوك لأى أحد يصرخ الرجل انقلنى من هنا فيمر على حاقد حاسد مفترس يصرخ اتركنى اينما وجدتى انت حرقت ضلوعى بقدراتك تلك اوجعتنى لا أريد أن أعرف أنت شيطان بل أنت الشيطان

Advertisements


التصنيفات :روايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: