بَرْدِيَّةُ الخَلاص

Image may contain: 1 person

محمود حسن عبد التواب

أرملتي تصحو عند الفجرِ تُمشط شعر الشمسِ …

تعطِّرُهُ بالزيتِ الملكيّْ

تفتح بوَّاباتِ النيل المصري جنوباً

كي يتقلَّدَ سيفَ الفرعونِ ويُبْحِرْ

أرملتي حين تجيءُ لتوقظَني كلَّ

صباحٍ وهْيَ تُقبِّل رَأْسِي

تَسمَعُني في كفني أتلو آيَ الذكرِ و أسْتغفِرْ

من سبعةِ آلافِ سنينَ تخيط

الكفن الكَتَّان وترتقه يومياً

من سبعة آلافٍ وأنا في برزخِيَ

المُظْلمِ تحت البحر الأحمرْ

أتَقَصَّي أخبارَ الجنةِ والنارِ وأفتحُ

مِذياعي

أتَنقَّلُ بين محطَّاتِ اليوم الآخِرْ

أسألُ هل جاء النَّاسُ إلي يوم

المحشرْ

وحَنوطِي يتآكلُ كلَّ مساءٍ فأمُدُّ

يديَّ أحاولُ ….

أن أتَقَيَّأَ هذا الموتَ وهذا المِلحَ الضَّاغطَ فَوْقَ فمي

وأحاول في هذا البحر اللجيّْ

أن أدخلَ بطن الحوتِ … أسبِّحُ

كي يتجلَّي المعبرْ

أنا لم أقتلْ موسي لم أرفع سيفي

في وجهه

لم أغرسْ نخلي في أرضهْ

لم أسرقَ ياقوتا أو فيروزاً

أو تاريخا غَيْرَ مزيَّفْ

وأنا من ربَّاهُ صغيرا في قصري

لكنَّ حُلِيَّ نسائي سَرَقَتْها منهنَّ إماءُ الدولةِ في ليلٍ مقصودٍ

ورفاقِي في اللحدِ جميعا نوَّامُونَ

فَهُمْ ليسوا شعراءَ ولا تأتيني قِنِّينَةُ

خمرٍ واحدةٌ إلا حين ينامُ المخبرْ

فالمخبرُ يوشي لملائكةِ اللحد بِما

يجري

فننام قطيعا مُرْتَعداً

كي لا يدفعنا في غرف التعذيب

المتحضر

لا يفهم هذا المتخلف أن خمور

الجنة لا تُسْكِرْ

حوريات الجنة أين ذهبن فلم

يأتين الليلة حتي أني لم ألبس

سندسِيَ المَلَكِيَّ ولم

أتعاطَ … حبَّاتِ سريرِ النومِ ولم

أتَعطَّرْ

إنِّي جوعانٌ جداً

والقمح المصري ال يشبهني في

صومعة

ليست تبعد عني إلا مقدار ذراع لكن يمنعه

عني الوالي .. صاحب رأس المال ..

و ( بُخْتانصَّرْ )

ونبيُّ الشعر يحاول أن ينقلَ ما

أوحي الشعرُ إليه صحيحاً بِتواتُرِهِ

ورُواتِهْ

بقراءات للشعرِ ثلاثٍ موثوقةْ

لكنَّ النقادَ تجاهرُ بالشركِ وتكفُرْ

ولصوصُ المقبرة المَلَكِيَّة

توشك أن تخترق السدَّ إلي

وتنهشَ لحمي

ويذوبُ رصاص السدِّ يَسيلُ

نُحاسُه

أُوشكَ أن يُسرقَ تاجي وبَخوري

وثيابي

أن تُسرق بردياتُ الشعرِ المُوحَي

والحبرُ الملكِيُّ وأن يُسرقَ منِّي

الخَاتَم

أن تُسرقَ أسرارُ التحنيطِ ويُسْرَقَ

كوبُ الشايِ وكيسُ السُّكَّرٍ

أن يُخطفَ من أرملتي كلُّ دقيقِ

الْبَيْتِ التَّالفْ

ورغيفُ امرأتي في فمِّ صغاري

يتحجَّرْ

أسنانُ البنتِ الصغري إن أكلت

خبزَ الوالي تَتَكَسَّرْ

 

Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: