طعام له فوائد صحية مذهلة وصلاحيته تمتد لقرون

بعد فتح عدد من المقابر الفرعونية عثر علماء الآثار على أوانٍ تحتوي على طعام وشراب، ولا يعد هذا الأمر مستغرباً حيث يتسق مع عقيدة المصري القديم الذي كان يؤمن بإعادة البعث، كما يظهر من خلال الترجمة للنصوص الهيروغليفية التي وثقت الكثير عن مبادئ ومعتقدات المصري القديم، والتي توضح أن أهل المتوفى كانوا يضعون له الطعام والماء ليقتات منه عندما يبعث مجدداً.

نصوص هيروغليفية وأواني عسل طبيعي بداخل مقابر فرعونية

ولكن كانت المفاجأة أن بعض الأواني في المقابر الفرعونية، التي يرجع تاريخها لآلاف السنين، كانت تحتوي على عسل النحل وأنه كان مازال صالحاً للأكل، مما يثبت أن مدة صلاحية عسل النحل مذهلة. إن الرطوبة المنخفضة، والأحماض القوية، والمركبات المضادة للبكتيريا في عسل النحل الطبيعي تجعل من المستحيل فساده طالما أنه محفوظ في جرة مغلقة بإحكام في مكان جاف وبارد مثل مخزن مؤن.

معدة ثانية للنحل

ومن المعلومات المثيرة للدهشة أيضاً، والتي تثبت مدى أهمية وجودة عسل النحل وما يترتب على ذلك من فوائد غذائية، أن إنتاج عدد 1 كيلوغرام من العسل الطبيعي يتطلب زيارة النحل لما لا يقل عن 4 ملايين زهرة. وأن النحل يقوم بتخزين الرحيق الذي يمتصه في هذه الزهور في معدة ثانية خاصة بالعسل فقط، وليس في المعدة الأساسية للنحل التي يعتمد عليها في غذائه وحياته.

عسل النحل مقابل السكر

عند المقارنة بين مزايا العسل الطبيعي والسكر في التحلية، يكون للعسل ميزات متعددة منها: أنه يحتوي على مضادات حيوية، وأحماض أمينية، وفيتامينات. ولكن يرى بعض الخبراء أن منافع العسل تحتاج إلى مراجعة من حيث عدد السعرات الحرارية، حيث إن ملعقة صغيرة من العسل تحتوي على 21 سعراً حرارياً، بالمقارنة بـ16 سعراً حرارياً فقط في ملعقة السكر.

علاج الجروح والحروق

تم استخدام العسل الطبيعي كجزء من وصفات علاج الطب التقليدي لقرون طويلة، بخاصة في مجال علاج الجروح والحروق.

واستخدمه قدماء المصريين في علاج الجروح، وذلك لاحتوائه على مركبات تحارب البكتيريا، وتعجل بالشفاء، وتمنع العدوى، وتخفف التورم. ولكن يفضل شراء العسل الطبي من الصيدليات عند استخدامه لهذا الغرض. ويجب استشارة الطبيب إذا كان الجرح بالغاً.

نزلات البرد والحساسية.. لكن احذر الأطفال!

وعلى الرغم من أن عسل النحل يساعد بفاعلية في علاج آثار نزلات البرد وبعض حالات السعال وبعض أنواع الحساسية لدى الأطفال، إلا أنه لا يمكن تقديم العسل للأطفال دون عمر سنة واحدة، فربما يصيبهم بتسمم غذائي.

لا ينصح بتناول العسل الطبيعي للأطفال أقل من سن عام واحد
Advertisements


التصنيفات :منوعات و طرائف, علوم وتكنولوجيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: