مي الشامي: تعرضت لتحرش جسدي ولفظي بقلب صالة التحرير!

أثارت واقعة تحرش بالصحفية مي الشامي داخل مقر المؤسسة التي تعمل بها عاصفة غضب ضد المسؤولين بها، وقد تتصاعد أحداثها.

البداية كانت من تغريدات غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد ما حدث للصحافية مي الشامي التي تعمل بصحيفة يومية شهيرة، حيث تعرضت لتحرش لفظي وجسدي من مسؤول كبير بالصحيفة، وطالب المغردون بتدشين حملة لمحاكمة هذا المسؤول الصحافي، وتدخل نقابة الصحافيين للحصول على حق الصحافية.

وبعد ساعات من تفجر الواقعة، روت الصحافية ما حدث لها، وقالت في تغريدة لها على فيسبوك “كنت أفضل ألا أتحدث إطلاقاً في هذا الأمر احتراماً للمؤسسة التي أعمل بها، نعم تعرضت لمضايقات متتالية من شخص داخل مكان العمل بصالة التحرير، ولكني فضلت التحقيقات بدلاً من الحديث لوسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي”.

وذكرت أنه “بعد نشر وتسريب القصة وبها بعد التفاصيل المغلوطة، فإنها فضلت الحديث عن القصة بوضوح لوضع الأمور في سياقها، مضيفة “نعم تعرضت للتحرش باللفظ واللمس داخل صالة التحرير، ولكن أود نفي موضوع المكالمات أو علاقتي بتسريب الأمر لأي جهة”.

وقالت الشامي: أودّ توضيح بعض الأمور عن الأزمة في مقدمتها التزامي بمجرى التحقيقات، مؤكدة أنها في انتظار التحقيقات الإدارية، وقد تحتاج لتدخل من نقابة الصحافيين.

Advertisements


التصنيفات :اخبار محلية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: