فقد رصدت الكاميرات، خلال مراسم وداع بطل حرب فيتنام الذي توفي السبت الماضي بعد أن عانى من سرطان دماغي، بوش وميشيل من بين شخصيات سياسية مهمة أخرى حضرت مراسم الجنازة في كاتدرائية واشنطن الوطنية، بعد موقف طريف جمعهما.

ووفقا لمجلة التايم الأميركية، شوهد بوش وهو يلتقط بيده “حلوى بنكهة النعناع” من زوجته السيدة الأولى السابقة لورا بوش، ثم مررها إلى ميشيل أوباما التي “شكرته”، وابتسم زوجها الرئيس السابق باراك أوباما.

وكان ماكين طلب من بوش وأوباما، وكلاهما أحبطا محاولات المرشح الرئاسي السابق للوصول إلى البيت الأبيض، حضور المراسم الكنسية.

وفي الوقت الذي انتقد فيه البعض الموقف “غير اللائق” بجنازة ماكين، أعرب البعض الآخر عن سعادته بما ظهر من صداقة بين بوش وميشيل أوباما.