فنانة تونسية: أنا بنت عائلة .. لا أعري جسدي ولا أرتدي الشورت.. وربما ذلك سبب غيابي عن المشهد الإعلامي

1
الفنانة التونسية وفاء بوكيل

متابعات “صوتنا نيوز”

أثارت فنانة تونسية جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما اعتبرت أن غيابها عن وسائل الإعلام المحلية يعود إلى كونها “فنانة محتشمة” وترفض تعرية جسدها، مشيرا إلى أن الإعلام التونسي يروّج للفن غير الجيد.

وفسرّت الفنانة الشابة وفاء بوكيل إن غيابها عن المشهد الإعلامي في تونس بقولها “ربما لأني بنت عائلة ولا أرتدي الشورت ولا أعري جسدي، لأن بنت العائلة أصبحت وكأنها وصمة عار في تونس!”.

وأشارت، في السياق، إلى أنه أدت أغنية من ألحان الفنان الكبير لطفي بوشناق، تم بثها عبر مختلف وسائل الإعلام العربية انتشرت بشكل كبير خارج تونس، ورغم ذللك فإن الإعلام التونسي رفض بثها.

تصريح بوكيل أثار عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءلت إحدى مستخدمات “فيسبوك” هل هذا يعني أن من يرتدين الشورت لسن بنات عائلات؟ الأخلاق ليست مربطة باللباس. ثمة الكثير ممن يرتدين لباسا محتشما ولسن بنات عائلات”.

فيما وافقت مستخدمة أخرى على الفكرة بقولها “كلامك صحيح مئة في المئة. وسائل الإعلام تجري خلف المراة التي تعرّي جسدها، وهذا واقع. وبعد ذلك يتحدثون عن حقوق المرأة والمساواة، رغم أنهم يتعاملون مع المرأة كسلعة فقط!”.

Advertisements


التصنيفات :اخبار الفنانين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: