الإنفوغرافيك المرفق يستعرض فئة جديد من الأثرياء هم المراهقون والشبان صغار السن الذين تتجاوز ثروات بعضهم المليار دولار.

وبالنسبة لبعض هؤلاء، فهم ورثوا ثرواتهم، وبالنسبة للبعض الآخر، فقد تمكنوا من جمعها “بعرق جبينهم”، أي بأعمالهم فقط.

يشار إلى أن الأكبر سنا بين الأثرياء في العالم هو رئيس شركة خطوط باسيفيك الدولية السنغافوري تشانغ يون تشونغ ويبلغ من العمر 100 عام وتصل ثروته إلى 739 مليون دولار، في حين أن الأصغر سنا بين أثرياء العالم لا يزيد عمرها على 21 عاما، وهي الأميركية كيلي جينير.

 ويقدر حجم ثروة الأقل ثراء بحدود 120 مليون دولار، ويعود لفرانسيس بين كوبان البالغة من العمر 26 عاما، مع العلم أن أثرى وأغنى رجل في العالم هو مؤسس أمازون جيف بيزوس وتقدر ثروته بحوالي 157 مليار دولار.

الملاحظ في الإنفوغرافيك أو الأثرياء صغار السن أن 4 على الأقل منهم من النرويج، وكلهم ورثوا أموالهم، في حين يوجد 3 أميركيين بين هؤلاء الأثرياء الصغار.

والترتيب المعتمد في الإنفوغرافيك بحسب الأصغر سنا وليس حجم الثروة، مع العلم أن الأغنى في قائمة الأثرياء صغار السن هو البريطاني هيو غروسفينور، وتقدر ثروته بحوالي 13 مليار دولار.