انا والليل

 

Image may contain: 1 person

بقلم / نجاح حسنين محمد

اه منك ياليل حالك السواد
حين يغفو الشوق داخل الجفون
وتكتحل به عيون المحبوب
ويتوسد المقلتين وحين يغلق العينين
يتدثر الشوق بستائر الأهداب
في ليلي أنظر الي وجه السماء
أري عقدا من نجوم تراصت كالماسات
لولاها مابعث في النفس الرجاء والأمل
اه كم تشبهني ياليل في اغترابي ووحدتي
أشكو لك يارفيقي من حبيب ظالم
سلب الفؤاد فما أبقي لي سواك
وجسد هزيل أفنته ليالي العشق
اه كم اشتهي ذراعيه ولو كان في ذلك منيتي
اشتقت أن أتوضأ من حبات ندي جبينه
فما وجدت حبات الندي وفرض عليا التيمم
اشتقت أن أرتل ترانيم العشق
بح الصوت ومابقي غير التأمل
اشتقت أن تجمعنا قبلة العشق
ضللت الطريق ومابقي غير تقلب وجهي في السماء
تاهت سفن الأحباء وجفت المرافئ
وماعاد الملاح يبحر في بحور الهوى
جف المورد وجاءت أيام عجاف
فما بقى فى أرضي غير التصحر
ماعادت الرياض تزهر وغادر ربيع وجاء خريف
غاب حسن يوسفي الجمال وذبلت زليخته
أنا المكلوم ياليلي للصباح رفيقك
أصاحبك فى كل يوم حين تسلم الراية لصبح جديد
اه كم تشبهني ياليل في وحدتي واغترابي

 

Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: