سمعتهم سيعتقلون اللغة العربية

21558994_618789065175773_8951407033288701813_n

صباح والبحر

كم أشعر بالحزن عندما سمعتهم سيعتقلون اللغة العربية ، يحكمون عليها بالموت البطيئ ، عِوَض أن يرممون حجراتها الجميلة ، لازلت ُ لم أستوعب بل لازلت أحاول أن أستوعب مشاريعهم الفارغة ، مشاريعهم المدمرة للأجيال ، مشاريع تحطم ولا تبني سوى صفحات من الإحباطات ،

أكيد أن اللغة الأم أقصد بها اللهجة مهمة جدا في التواصل ، في الحياة اليومية ، في البيت ، في الشارع لكن عندما يتوجه الطفل إلى المدرسة فمعناه أنه سيتعلم شيئا جديدا ، قد تكون هذه اللغة العربية التي سيتعلمها هي مفتاح للتواصل بين أفراد الشعب داخل نفس الوطن ثم التواصل مع دول تتحدث بنفس اللغة دون أن ننسى أن اللغة العربية هي لغة القرآن ،

فكونهم قد أدمجوا اللهجة المغربية ( القريبة للعربية ) في مقررات الكتب المدرسية وكأنهم يتلاعبون باللغة العربية ، يمزقونها يرسمونها بطريقة هزلية ،

ثم السؤال الذي يراودني وهو وهم سيستعملون اللهجة المغربية سيجعلون اللغة العربية جسرا تمر عليه سخافة مشاريع التدمير ودون أن ننسى أن بالمغرب لهجات مختلفة وإدماج اللهجة المغربية القريبة من العربية معناه وكأنك تضع على الهامش هؤلاء الذين لايتحدثون تلك اللهجة ..! أقصد المغربية القريبة من العربية ..!!

كان من المفروض أن يفكرون في مشروع تحسين مستوى تعليم اللغة العربية ، فتح المجال للأطفال المشردين والفقراء الحق في التعليم المجاني ، محو الأمية ، هذا الطفل الذي تُقررون له هو نفسه رجل الغذ ، هذه الطفلة التي ستجلس كتلميذة هي نفسها امرأة الغذ ومربية للأجيال القادمة فلننتبه على مشاريع المقررات الفاسدة ،

ثم أبناء الجالية المغربية أغلبهم لايتحدثون لهجة مغربية لكنهم يتعلمون لغة عربية فصحى بجانب لغات أخرى لن يفهمون شيئا في هذه المقررات الفوضوية التي تُشحن الطفل ، وتُرْهق طاقة الأطر ً( من معلمين وأساتذة ، ومربّين )..!!
مادامت المساجد كثيرة في الوطن لماذا لا يُحولونها إلى كتاتيب لتعليم الأطفال مابين سن الثالثة والخامسة القرآن حِفظا وكتابة بشرط أن يكون المدرس مُتضلعا في اللغة العربية وأن لايكون كذلك المُفْتي الفاسد الذي سيجعلهم فقط يخافون من جهنم ومن عذاب القبر ومن الشيطان وإبليس ، يعلمهم القرآن كلغة جميلة ثم في المدرسة يكون الطفل قد خزن في ذاكرته مصطلحات وبلاغة لغة جميلة وتكون الإنطلاقة على أسس صحيحة وعندها ستكون للطفل قابلية أن يتهكم على مقرر سخيف والبقاء للأفضل ثم دعوه يتعلم لغات أخرى فرنسي إنجليزي ألماني ليصبح متسع الأفق والآفاق فاللغة سفر إلى الآخر وفي حقيبتي لا أنسى أن لي لغتي مهما سافرت ستظل جزء من هويتي أما عندما أسب أحد سأسبه بالفرنسي فقط لكي أبدو مؤذبة ههههههههههههههه ،…🤗😂🤔
( صباح )

No automatic alt text available.
Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: