مجزرة ليس لها توأم

 

Image may contain: one or more people and outdoor
نجاة الأغر 
كنا نجلس في غرفة الجلوس في بيروت ..
منطقه بعيدة عن صبرا وشاتيلا ..
كانت ليلة ليلاء كالحة السواد ..
نتسامر على ضوء الشموع ..
ونتلهى عن اخبار الإغتيالات والخضوع ..
لاعداء أجبروا لبنان على مُر الحروب ..
كان الليل صامتاً يومها ..
وبدأت اسمع ضجة لم اعهدها ..
ضوضاء عاليه غريبة من نوعها ..
وتعلو انوار في زاوية السماء ..
حمراء مزمجرة متقدة هذه الاضواء ..
اصوات غريبه لم افهمها ..
لا يزال ينبض في راسي ظلها ..
وكلما مر وقت كلما تغيرت الاصوات ..
وكلما مر وقت تغيرت الأضواء ..
نفتح المذياع كالعاده ..
علنا نجد خبر فيه إفاده ..
لكن الصمت والاخبار كانت غائبه ..
راسي يكاد ينفجر ..
وشيء ما في صدري يحترق ..
يصيبني بحالة لم ولن أشهدها او احسها ..
غثيان يصيبني ..
واتساءل ما هذا ولماذا !!
فنحن بحالة حرب اهليه تُميتنا ثانيه بعد اخرى ..
أخرج في كل يوم لاحضر اولادي من مدارسهم ..
تحت شتاء من الصواريخ والقذائف وفوق الرؤوس يلعلع رصاصهم ..
ولم أشعر يوماً بما شعرت ليلتها ..
وجاء الصباح ..
وسكت كل شيء مباح ..
إلا من أخبار عن مجزرة ليس لها في الأرض توأم ..
فكل شيء فيها كان مستباح ..
مجازر غابت عنها كل الإنسانيه وحتى الحيوانيه ..
مجازر اظهرت شراسة وإجرام عدونا وكلابه في الداخل ..
مجازر ليست من قبل أناس بل شياطين مدججين بنار جهنم ..
مشاهد وأصوات لن انساها مهما مرت سنين واشهر وايام ..

Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: