الشيعة والسنة

37649323_2170695759624959_4834292841939206144_n

بقلم : عزة فرج
الشيعة: كلمة تعنى باللغة العربية الفـِرقة والجماعة والأتباع والأنصار والمحازبين لشخص أو عقيدة ، و فى الإسلام هم أنصار على بن أبى طالب الذين يؤمنون أن خلافة النبى فى جميع الأمور محصورة فى على بن أبى طالب وذريته .
تنقسم الشيعة في يومنا هذا إلى ثلاث أجنحة رئيسية وكل جناح به بعض المدارس الفكرية والفقهية التى تختلف فيما بينها فى بعض المفاهيم والتفسيرات:

1 ـ الزيدية وقد تضمنت الزيدية أيضاً فى بدايتها عدة فرق وتيارات كلها انقرضت
2 ـ الإمامية وتفرعت إلى :
* الإثنا عشرية وهم غالبية الشيعة الموجودين فى زماننا، وبها ثلاث مدارس فكرية رئيسية :
* الأصولية
* الإخبارية
* الشيخية
3 ـ العلويون وهم طائفة من المسلمين الشيعة الإمامية ، عقيدتهم هى نفس العقيدة الإمامية الجعفرية ولهم نفس تسلسل الأئمة الإثنا عشر غالباً .
4 ـ الإسماعيلية .. وانقسمت عبر تاريخها الى :
* الدروز
* النزارية وتسمى حديثا بالأغاخانية
* الحشاشون وكانوا بمثابة فرقة عسكرية تابعة للنزارية
* المستعلية الطيبية وتسمى حديثا بالبهرة وتتفرع الى :
ــ بهرة داودية
ــ بهرة سليمانية
ــ بهرة علوية
ويؤمن الشيعة أن التشيع هو الإسلام ذاته ، ويرون أن المسلم يجب أن يتشيع ويوالى على بن أبى طالب ، ويرون أن الوصية هى الإسلام الأصيل الذي وضع أساسه النبى محمد نفسه على مدار حياته ، وأكده قبل موته عندما أعلن الولاية لعلى من بعده . كما يرون أن الطوائف الإسلامية الأخرى هى المستحدثة ووضعت أسسها من قبل الحكام والسلاطين وغيرهم من أجل الابتعاد عن الإسلام الذى أراده النبى فى الأصل .
والخلاف فيما بين السنة والشيعة ينحصر فى خمسة مسائل أساسية وهى :
1 ـ العصمة .. فالسنة يحصرون العصمة فى الأنبياء فقط أما الشيعة فيعتقدون انها للأنبياء والأئمة الإثنا عشر من أهل البيت ، أى على بن أبى طالب وإبنيه الحسن والحسين والتسعة الأئمة من نسل الحسين .
2 ـ الصحابة .. فأهل السنة يقولون إنهم كلهم منزهين ويجب احترامهم واحترام أقوالهم لأنهم “السلف الصالح الذي يجب الإقتداء به”، أما الشيعة فيظل حكمهم نسبياً فى هذه القضية ، إذ يرون أن الصحابة بشر عاديون وفيهم المخطئ والكاذب وحتى المرتد عن الدين .
3 ـ التقية .. أى إظهار عكس ما يفكر به الإنسان أو يؤمن به ، وهى جائزة عند الشيعة ، أما أكثرية السنة فيعتبرونها نفاقا وسوء نية وخروجا عن الجماعة .
4 ـ زواج المتعة .. وهو مباح عند الشيعة بل أيضاً عليه أجر ، أما علماء السنة فيحرمونه ويصنفونه كنوع من الزنا .
5 ـ ضرب النفس .. فكثير من الشيعة يعتبرونه مباحاً ويخرجون في ذكرى مقتل الحسين ويشرعون في ضرب أنفسهم حتى تسيل الدماء ، لكن السنة يرفضون ذلك ويعتبرونها إلقاءً بالنفس فى التهلكة .
.. حقيقة الامر إن الفوارق بين السنة والشيعة طفيفة وواهية ومصطنعة ، فالتقية عند الشيعة غالباً فى حالة الخوف على النفس وهذا مايقول به علماء السنة أيضاً . والصحابة عند معظم فرق الشيعة مبجلين ويحترمونهم لكن لايأخذون عنهم ولا من أقوالهم ويفضلون الأخذ عن الأئمة أهل البيت . اما مسألة ضرب النفس فتبعاً لقول أحد شيوخ الشيعة فلماذا لايتم تحريم الملاكمة والمصارعة التى فيها إيذاء للنفس .. كما يقول أن الضرب المباح لدى غالبية الفرق هو الضرب الخفيف تعبيراً عن الحزن لفقد الحبيب وابناءه .
أما باقى المسائل الخلافية فيمكن التقارب بينها لو صدقت النوايا ، وقد تم تشكيل لجنة لهذا الغرض من رجال الأزهر الشريف برئاسة الأستاذ الدكتور الشيخ عبد الصبور مرزوق نائب رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ،، وقد كان ( رحمه الله ) أحد أساتذتى فى تمهيدى الماجستير . وقد أخبرنا أن جلسات التقريب بين الشيعة والسنة أحرزت تقدماً ملموساً وكان حزيناً لتوقفها ووعد بعودتها إلا أن العمر لم يمهله وتوفاه الله .
والحقيقة أنا أتعجب من هذا العداء المتأجج بين بعض اتباع المذهبين ،، والذى أراه دخيلاً علينا وأحد تلك الأفكار المتطرفة التى تدفقت علينا من المتسلفين والوهابيين ومن على شاكلتهم ، والذين يرفضون كل مايخالفهم كالأقباط والمتصوفة والشيعة ويحرمون علينا كل المناسبات الاجتماعية ويصورونها على أنها بدع !!
إن فرق الشيعة العديدة بينها خلافات كثيرة وصلت الى عدد الأئمة وحتى عصمتهم ، ومن ثم فإننا لو بحثنا سنجد أكثرهم لايختلفون عن السنة وقلة نادرة منهم هى التى وصلت لحد كبير من الشطط .. وكم من شطط لدى بعض أهل السنة وأيضاً بعض المتصوفة وكل الفرق والمذاهب .
لذا .. فعلينا نبذ الفرقة بين المسلمين وعدم إتهام أية فرقة للأخرى بالكفر وترك شئون الله له وحده وأن نركز على مواضع الإتفاق وأن نجتمع تحت راية ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) .

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

6 replies

  1. مقال مهم ويهدف للتقريب وعلى فكرة التقريب من قبل الدكتور مرزوق رحمة الله عليه فقد كان للامام الاكبر محمود شلتوت دور كبير فى هذا المجال والاختلافات ارى معظمها يمكن التجاوز عنه من ناحيه السنه ولكن هناك اشياء لا يمكن تجاوزها الا من خلال مراجع الشيعه يعنى مثلا يقولون فى عائشه وفى ابي بكر وفي عمر كثيرا من التناقص وهذ من حيث لا يشعرون يقدحون فى النبي نفسه ويصورونه على انه لم يؤثر في سيده تزوجها ولا فى صديقين من اقرب اصدقائه فكيف يؤثر فى امه كامله واذا كان اهل السنه يمكن ان يتجاوزوا فى ان عم النبي “أبوطالب” مسلم أو ان اباه وامه من اهل الايمان فهذا شئ يمكن تجاوزه اما اقوالهم فى عائشه وايس بكر وعمر فهو من سوء الادب مع النبي

    إعجاب

  2. نرفض مايقولون ولكن نرفضهم وهذا هو المبدا الذى أردت التاكيد عليه . فعلينا ان نتقبل الآخر دون الزام بان نؤمن بمعتقده وإن كنا ندعو للتعايش مع اصحاب الديانات الاخرى فمن باب اولى ان نتعايش مع مسلمين مثلنا وإن اختلفت المذاهب والرؤى

    إعجاب

  3. تصحيح : لوكن لا نرفضهم

    إعجاب

  4. و لكن لا نرفضهم

    إعجاب

  5. مقال مهم في توقيت حساس حيث يتزايد الدور الإيراني في المنطقة ومن المعرف ان ايران هي من يحتضن المذهب الشيعي و مايحمله من مخالفات لحقيقة وثوابت الدين الاسلامي الصحيح

    إعجاب

  6. اعترف انني بالفعل استفدت كثيرا من المقال فدائما كانت الامور عندي تتداخل لذلك قرأت المقال اكثر من مرة بل دونت بعض المقاطع منه في اجندتي الخاص شكرا للكاتبه والفيلسوفه الاستاذه عزة فرج

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: