حول ترامب “الديك الرومي في جلستي الأمم المتحدة”

31044096_456900594747079_8457610734124138496_n

محمد رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي محمد رسول الله
بالطبع هي زيارة سنوية لإستعراض الأحوال العالمية الدولية في إطارأحضان الولايات المتحدة ؛ ونري أنه لا أحد ينسي نهاية الزعيم الليبي معمر القذافي بعد آخر زيارة قام بها للأمم المتحدة ؛حين قام بتمزيق الميثاق علانية وقذف به إلي أرض الوكالة الدولية للأمم المتحدة ؛ وعوقب كل العرب بهذا الموقف من معمر القذافي ؛ ليس لأنه أهان أو جرح هيبة وهيئة الأمم المتحدة ؛ بل وفقط لأن الإهانة كانت قاسية واللطمة كانت عنيفة علي وجه وكل كيان الولايات المتحدة ؛ فعوقب كل العرب بحقنهم بمصل “الفوضي الخلاقة ” ولايهم أنها كانت قبل أو بعد الإهانة التي وجهها القذافي ؛ ففي كل الأحوال كانت الخطة سابقة الإعداد وتنتظر ما يبرر تنفيذها ؛ ولا يهم أيها كان أسبق التبرير أم التنفيذ ؛ فالوكالة الدولية فيما يُدعي أن ذلك كان علي أرضها ؛ وليس جادا ولا جديدا القول بمزعومة إستقلالية الأمم المتحدة عن الولايات المتحدة ؛ فهي بالجملة مجرد تابع للولايات المتحدة شاء من شاء وأبي من أبي ؛…………
وهذا لا يمنع ولايقلل مما لها من مكنات عقابية ؛ ولكنها فقط ضد كل الأعضاء عدا الولايات المتحدة وإسرائيل ؛ ناهيك عن أتباع الولايات المتحدة وتوابعهاوأذلائها ؛…
ربما يري البعض أن حديثي يحمل الكثير من بغض للولايات المتحدة ؛ وأظن أن ذلك ليس صحيحا ؛ ولعله، كان بين سطوري وكلماتي ما يذهب إلي ذلك الرأي ؛ فصحيح الرؤية لدينا يذهب الي سياسة الولايات المتحدة ؛ ولئن رأي البعض
أن ذلك يمتد الي حكومة وشعب الولايات المتحدة فلعلهم إلي حد كبيرعلي صواب في أرائهم ورؤاهم ؛ فرئيس الولايات المتحدة وحكومته هم بشكل أو بآخر أفراد عاديون من الشعب الأمريكي ؛ علي أنه رغم أي رأي أو تفسير آخر ؛ فإن التاريخ السياسي الدولي للولايات المتحدة يذهب بكل وضوح إلي ما قد يراه الكثير حول رأينا في الولايات المتحدة ؛………..هذا جانب من حديثنا ……….
وفي الجانب الآخر فهناك في الولايات المتحدة وتحديدا في الأمم المتحدة إحتفالية بذكري للرئيس الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا كرجل سلام ؛ وهذا مما لا إعتراض عليه فالرجل يستحق ؛ ….
ومن الجانب الآخر والأقوي ؛ فهناك من هو اكثر إستحقاقا لمثل هذا التكريم العالمي ؛ وأعني استاذه وأستاذ كل أحرار إفريقيا والعالم الثالث وبلا أي إستثناء ؛ وأعني بذلك الرئيس الراحل والزعيم التاريخي لكل أحرار العالم وهو “جمال عبد الناصر” ؛ والذي أقركل أحرار العالم ؛ وغالبية روؤساء إفريقيا وأمريكا اللاتينية وكل آسيا تقريبا وحتي أوروبا والولايات المتحدة بأنه زعيم تحقيق كل حريات العالم الثالث ؛ وموجز قولنا عن جمال عبد الناصر؛ فهو من تحل ذكري رحيله بعد أيام قليلة حيث يكون يوم الثامن والعشرين من سبتمبر القادم ؛……..
……………….
لقد قلنا الكثير عن كثير ؛ ويبقي أن نتفهم موقف مصر عبراللقاء الثالث والسبعين في الأمم المتحدة ؛ لاشك ؛ أن عبد الفتاح السيسي يتمتع برؤية سياسية تقترب به من ساسة تاريخيين عربيا وأوروبيا ؛ ولا ننكر أننا في بعض من أحاديثنا ذكرنا أو أشرنا إلي تعبيريتمسك به السيسي في كثير من أحاديثه الوطنية ؛ وهو تعبير” مش حاقول أكتر عشان أهل الشر ما يعرفوش ……” أو بهذا المعني تقريبا..
وفي نيويورك ؛ التقي السيسي بترامب في مقر إقامة السيسي ؛ وهذا تقديرلمصر ولرئيس مصرنرحب به ؛ لكن ما دار في اللقاء بحسب بعض كالات الأنباء تناول موضوعات عديدة ؛ لكنه فيما بدا كانت موضوعات عامةومجردة من فكرة الحل الإيجابي وربما السلبي ؛………
ثم إن كلمة ترامب في الجلسة بعد الإفتتاحية صباح اليوم بتوقيت مصر كانت جامعة لموضوعات عدة وبحسب وكالات الأنباء كانت في كثير منها مخالفة لما أدلي به ترامب من كلمات للصحفيين ومندوبي وكالات الأنباء في اللحظات السابقة مباشرة لإلقاء كلمته أمام هيئة الأمم المتحدة ؛ وهو ما يعني أنها تناقضات كثيرة قد شابت كلمات ترامب قبل الجلسة الرسمية وما قال به في الجلسة الرسمية ؛ ويبدو أن ما نقول به من حيث أن ترامب يتمتع بعقلية التاجر – بغض النظر ظرفيا عن مهنته التجارية التي يمارسها بالفعل- تلك العقلية تتحكم في دونالد ترامب الرئيس فتأخذه إلي مفاهيمها بأكثر مما تأخذه مهنته الوظيفية الطارئة كرئيس للولايات المتحدة …………………..
…..
في كلمة ترامب الأخيرة اليوم بالأمم المتحدة ؛ تلاحظ انه ذكر كثير من القضايا العالقة في الساحة الدولية ؛ لكنه بعيد تماما عن أية تفاصيل تتعلق بها ؛ فكان يقول في بساطة ما تسعفه به الذاكرة ؛ ويقفز بلا موضوعية لحديث عن أمر آخر ؛…
وسنبقي مع ترامب إلي أن تنتهي ولايته الحالية ؛ ثم سيغيب قهرا في وظيفته الأصلية ؛ ولن يبقي منه إلا ما قد بقي من أوباما ومن هيلاري كلينتون ؛ وبعض من ذكرياتها –بحسب مذكراتها- عن أو مع الرئيس الفرنسي السابق نيقولاي ساركوزي؛……

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: