وكان المشجع البالغ من العمر 26 يشرب الجعة مع مجموعة من الأصدقاء بعد منتصف ليل الثلاثاء، خارج أحد المقاهي وسط نابولي، عندما وقع الاعتداء من قبل مجموعة من الرجال.

وتشتهر جماهير نابولي بالتعصب، الذي يصل أحيانا إلى درجة العنف، سواء خلال المباريات المحلية أو الأوروبية.

ونقلت وكالة الصحافة الإيطالية “أي جي آي” عن الشرطة أن الشاب نقل إلى المستشفى، حيث عولج من جروح وكدمات في وجهه وركبتيه، ثم سمح له بالمغادرة مع توقع شفائه الكامل في غضون أسبوعين.

وقالت الشرطة إن كاميرات المراقبة وسط المدينة ستستخدم لمحاولة التعرف على المهاجمين.

ويتنافس الفريقان في المجموعة التي يتصدرها ليفربول بعد فوزه في مباراته الأولى على باريس سان جرمان الفرنسي 3-2، فيما يملك مضيفه الإيطالي نقطة من تعادله سلبيا خارج ملعبه مع رد ستار بلغراد الصربي.