وفي حضور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون ونواب أميركيين وعائلة برانسون، ركع القس بجان بترامب على أرضية المكتب البيضاوي ووضع يده على كتفه وصلى من أجل أن يمنحه الله “حكمة خارقة”.

كما شكرت زوجة القس التي كانت حاضرة أيضا اللقاء ترامب، الذي فاجأهما بسؤال غير متوقع، قائلا “شكرا لكما هل يمكنني أن أسألكما؟ لمن صوتما في الانتخابات الرئاسية؟”.

وليس من الواضح لمن وجه الرئيس الأميركي سؤاله، هل للقس وحده أم لزوجته أم لهما معا. ووسط ذهول وضحك الجميع، أجاب ترامب بنفسه على سؤاله “أنا أعرف الجواب”، فيما لم يجب الطرفان الموجه إليهما السؤال.

وكانت المحكمة التركية قد قضت، الجمعة، بإطلاق سراح القس، في خطوة اعتبرها مراقبون رضوخا من قبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للضغوط الأميركية.

ووصف مراقبون محكمة برانسون بالمسرحية، حيث تراجع خلالها أربعة عن إفاداتهم، وقالوا إنه إما أسيء فهمهم، أو إن ما ذكروه سمعوه في وسائل إعلام، وإنهم ليسوا مصدر الإفادات.

وتدهورت العلاقات بين البلدين في أغسطس بعدما لم يفلح اتفاق لإطلاق سراح برانسون، وضاعف بعدها ترامب الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب القادمة من تركيا مما دفع الليرة التركية للهبوط مقابل الدولار.