وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، أن النيابة العامة في مدينة كوجالي، شمال غربي البلاد، وجهت إلى الفتى الذي اكتفت بالإشارة إلى اسمه بالأحرف الأولى (ي.س)، تهمة “السخرية والإهانة”.

وعاقبت السلطات الفتى، الذي “أهان وهاجم تمثال أتاتورك”، بالوقوف أمام التمثال على قدم واحدة وتأدية التحية العسكرية للتمثال، وفق ما أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام تركية عدة.

وينص قانون العقوبات التركي لعام 1951، على معاقبة من يسخر أو يهين أتاتورك بشكل علني، بالسجن من سنة إلى 3 سنوات.

ويعاقب القانون ذاته، كل من يكسر أو يخرب أو يفسد ضريح أتاتورك، أو أي تمثال خاص به بالسجن لمدة تتراوح بين سنة و5 سنوات.