وكان جراح الأنف والأذن والحنجرة، رحمة عمر، يفحص مريضا لمحاولة معرفة سبب إصابة الرجل بألم في أذنه، ليتفاجأ بحشرة في داخل مجرى أذن المريض، كانت تستقر هناك منذ أيام على ما يبدو.

وأجرى الطبيب عملية جراحية نادرة، وقام بتصويرها، من أجل إخراج الحشرة التي علقت في المادة الصمغية داخل أذن المريض، وكانت المفاجأة الأكبر حين اكتشف الطبيب أن الحشرة لا تزال على قيد الحياة.

وقال الطبيب عمر (49 عاما)، ومقره في العاصمة الماليزية كوالالمبور: “كان المريض يعاني من ألم شديد وعدم الراحة بسبب شيء ما في أذنه. لقد سعدت بإزالة هذا الجسم الغريب من أذنه”.

وأضاف الطبيب بعد أن أجرى العملية للمريض: “من المؤكد أنها المرة الأولى التي أرى فيها هذا الأمر على الإطلاق، وآمل ألا أضطر للقيام بعملة مشابهة مرة أخرى”، مؤكدا أن “الأمر كان يمكن أن يكون خطيرا جدا”.

وفي وقت سابق من هذا العام، تمكن طبيب من انتزع دودة صغيرة (علقة) من أنف مريض عاني من نزيف على مدار 10 أيام وصداع في الرأس.

وأخرج الطبيب من أنف المريض البالغ من العمر 51 عاما العلقة من أنفه الأيمن، مرجحا أن تكون قد دخلت إليه خلال ممارسته السباحة في أحد الأنهار.