مع مصر في رحلات الرئيس

31044096_456900594747079_8457610734124138496_n

محمد رمضان

نري أن نشاط عبد الفتاح السيسي ؛ يصعب جحده أو إنكاره ؛ إنه يتحرك كأشرعة متعددة لسفين ضخم عتي ؛ يسحب معه أو خلفه أو امامه أو الأقرب إنه يحمل فوق كتفيه صراعات وإنتصارات وهموم بقدر أعمار كل المصريين والعرب؛ذات مرة يحملها وفي أخري يسحبها وبعضها يدفع بها في إتجاهات يحاول أن يحسبها ويحدد لها بكثير من الدقة ؛…
ربما يري البعض أو يظن أن عبد الفتاح السيسي ؛ لم يأتي به قدر الحياة بقدر ما أتت به ظرفيات مصر وربما أيضا العرب ؛ …
وفي عالم السياسة ؛ ورغم مظهرها المبهر والمتزين بشعارات وكلمات وبعض أعلام ؛ فغالب الأمر أنها جميعها قد طرزها الزمن بملايين الخروقات والنُدب وربما بعض الإنحطاطات ؛……
ويبدو أن عبد الفتاح السيسي يصارع كثيرا وعددا جما من الصعوبات والأعاصير ؛ فالرجل بين واشنطن وبين موسكو ؛ لا يتخفي ولايتداري ؛ فكلماته أيا كان تخفيها أوهي تربك حول العالم مدارات تتسم ولو ظاهريا بالمقدرة وعبثية التذاكي ؛ ورغم ذلك فهي أمام الجميع واضحة خالية ظاهرة ؛ حتي أنها بكل هذا الكم من الوضوح او السطوع تكاد أن تتخفي أو هي بالفعل خفية ؛ …
فأي إنسان يتبادل الترحال من واشنطن إلي موسسكو أوالعكس ؛ فهويتصف بصفة ما ؛ لا أدعي أنني أجهلها ؛ ولكن أترك لغيري أن يجيد قولها أو حتي أن يدركها ؛ إن أمكنه ذلك ؛ وبحسب القول الشعبي المصري السائد ؛ فما بين موسكو وبين واشنطن “ما صنع الحداد ” وهذا يحتاج إلي قدرة أو مقدرة حصرية ؛ لما صنع أو لما يصنع الحداد ؛ …
والطريف في الأمر أن قطاعا كبيرا إلي حدٍ ما ؛ يحاول – رغم إجتياز السيسي للمرحلة الأولي من فترة حكمه الثانية – تقييم عبد الفتاح السيسي ؛ وعفوا إن كنت لا أود أن اشبه السيسي بعبد الناصر بشكل تام ؛ لكن يجمعهما حس مصري وعربي أصيل واحد بالتأكيد ؛ رغم إختلاف نوعي للملعب السياسي لأي منهما ؛ لكن هذا يعني شئ واحد تقريبا وهو أن أرض الملعب واحدة تقريبا ؛ لكن اللاعبين وحكام المباريات كلهم مختلف عن زمن أو عن فترة جمال عبد الناصر ؛ والملفت الأضخم في علاقة السيسي بالشعب المصري تقف تحديدا عند موضوع أو إشكالية المرتبات أو المدخولات النقدية لموظفي الدولة ويشاركهم في ذلك وعلي إستحياء من حقيقة أوضاعهم المالية ؛ بعض تجار سوقي الجملة والقطاعي في أغلب مستويات العمالة الحرة ؛ وصحيح أن الدخول النقدية للمواطنين ترتفع وأن كانت بأقل مما يناسب إرتفاعات الأسعار في الأسواق ؛ وعلي الرغم من ذلك فبعض الأسعار أحيانا ترضي ببعض التنزيلات –ربما- لظروف العرض والطلب ؛ وربما بإستثناء بعض الحاجيات المدرسية أو التعليمية ؛….
وفي جانب آخر ؛ وبإعتبار نراه موضوعيا ؛حيث أن مصر تفتقد بشدةوربما بقسوة أكثر ما تستحق ؛إلي طبقة من المثقفين الواعين بل وأعني المثقفون ثقافة حقيقية بعد الأجيال التي رحلت بعد ستينات القرن الماضي ؛ حتي أن فئة منهم قد مالت إلي جانب من حكم مصر بعد عبد الناصر ؛ ودون أن تعي حقيقة أوتوجهات من تلاه في الحكم ؛ وعلي نحو ما لحق بمن حكم بعده أيضا ؛ حتي وصلت مصرإلي المجلس العسكري ؛ ويفاجأ من لا يدرك ولا يعي بمقولة لازالت خافية حقيقتها رغم أنه قد جري تنفيذها علي أرض الواقع السياسي الحراكي في مصر ؛وذلك في قول قائد المجلس العسكري “..الصحيح أنني قد سلمت الأخوان المسلمين للمصريين؛ ولم أسلم مصر للأخوان” …………
وعبد الفتاح السيسي هو الحاكم الثامن لمصر بعد تعداد نوعي- بغض النظر عن الحكام الظرفيين أو الدستوريين مع تقديرنا لهم- لمن سبق من الحكام ؛ وهو ما إستغرق فترة زمنية طاولت السبعة عقود تقريبا ؛ وصار ثالث حكام مصر والاكثر إيجابية وفعالية في تاريخ مصرالحديث وهم محمد علي وجمال عبد الناصر وعبد الفتاح السيسي ؛ ..
وتبقي لعبد الفتاح السيسي حكمة العمر ولعبد الناصر حيوية الشباب ؛ وكان محمد علي طرفا ظرفيا في إستكمال شكل ثلاثية المعادلة ؛ وهذا لايعني تغييا أو تعييبا مقصودا لأنور السادات الذي يكفيه أنه مصدر قرارحرب أكتوبر بعد توليه رئاسة مصر بعد رحيل زعيم مصر وزعيمه جمال عبد الناصر ؛….
ونبقي علي تواصل مع رئيس مصر عبد الفتاح السيسي ؛ حول رحلتيه من واشنطن فالقاهرة ثم موسكو ؛..في حديث نتواصل به مع الجميع ؛………

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

1 reply

  1. أغفلت أنزر السادات ثاني أهم حاكم في تاريخ مصر الحديث بعد محمد علي

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: