وسبق للعلماء رؤية خيار البحر، الذي يطلق عليه أيضا وحش الدجاج عديم الرأس، ويعيش في المياه العميقة، واسمه العلمي “إنيبنياستس إكسيميا”، مرة واحدة، كانت في خليج المكسيك عن طريق كاميرات خاصة.

وقال ديرك ويلسفورد، قائد البرنامج الأسترالي لتطوير القارة القطبية الجنوبية (أنتاركاتيكا)، إن “بعض الصور التي حصلنا عليها مثيرة جدا، بما في ذلك أنواع لم نرها أبدا في هذا الجزء من العالم”.

وتابع ويلسفورد: “الغطاء الواقي الذي يحمي الكاميرا والأجهزة الأحرى مصمم لتحمل الحواف المسننة في القطب الجنوبي، لذلك يجب أن يكون قويا جدا”.

وأضاف، حسبما نقلت عنه صحيفة “غارديان” البريطانية: “كنا بحاجة إلى شيء يستمر في العمل بكفاءة تحت ضغط رهيب في بيئة شديدة الظلام ولفترات طويلة”.

وخيار البحر حيوان رخوي ينتمي إلى شعبة الجلدشوكيات، ويوجد منه مئات الأنواع في مختلف بحار ومحيطات العالم.

إلا أن أنواع خيار البحر التي تعيش في الأعماق السحيقة، شأنها شأن باقي المخلوقات في مثل هذه الأماكن، يكون من الصعب التقاط صور لها، إذ يصل ضغط الماء إلى أرقام كبيرة جدا فضلا عن الظلمة الموحشة.