ونجح نورمحمدوف البالغ من العمر 30 عاما، في هزيمة مغريغور في بطولة “UFC 229” في وقت سابق من شهر أكتوبر الجاري بعد أن أجبره على الاستسلام في الجولة الرابعة من نزالهما التاريخي.

إلا أن مغريغور، الموقوف حاليا على خلفية الشجار الذي اندلع في أعقاب إعلان هزيمته من نورمحمدوف يسعى للانتقام حسبما نقلت عنه صحيفة “ميرور” البريطانية.

وقال: “نحن (أنا وفريقي) نسعى للعودة بالتأكيد (لقتال نورمحمدوف) هناك نقاش في مجلس نيفادا الرياضي وسنرى ما سيحدث”.

ويأتي إصرار مغريغور على نزال نورمحمدوف رغم رفض الأخير دعوة سابقة لنزال جديد من أجل الثأر من “الدب الروسي”.

وخسر مغريغور النزال الذي وقع قبل نحو أسبوعين، حيث كان نورمحمدوف متفوقا عليه بفارق كبير، وانتهت المواجهة بشجار بين مدربي وطاقم الطرفين.

ونقلت “ميرور” عن مغريغور في وقت سابق، قوله إن البطل الروسي رفض عرضا لإقامة مباراة إعادة بـ15 مليون دولار.

وفي المقابل، أعلن الملاكم الأميركي فلويد مايويذر، قبول التحدي الذي أطلقه مؤخرا نورمحمدوف، وقال أن النزال المنتظر يمكن أن يعود عليه بملايين الدولارات.