وبحسب ما نقل موقع “فوكس نيوز”، فإن رجلا يملك قناة شهيرة في موقع يوتيوب، ترك عشرة آلاف دولار للنادلة وكتب على ورقة بجانب المال ملاحظة قال فيها “شكرا على الماء اللذيذ”.

وتقول ألينا كوستر، وهي نادلة وطالبة بالجامعة في الوقت نفسه، إنها فوجئت في البداية واعتقدت أن المسألة قد تكون مجرد مزحة لأن الزبائن لا يتركون هذا القدر من البقشيش في العادة.

وأضافت، أن كافة زملائها في العمل بمدينة غرينفيل من الطلبة الذين يحتاجون بشدة إلى المال، ولذلك فإنها ستتقاسمه معهم.

وسبق للزبون الكريم، الذي ينشر مقاطع فيديو في قناة يوتيوب، يصل عدد مشتركيها إلى 8.8 مليون، أن ساعد عددا من الأشخاص.

وفي إحدى اللحظات الإنسانية المؤثرة، التقى متشردا في الشارع بصورة عشوائية وقدم له عشرة آلاف دولار بمثابة مساعدة.