الاتحاد الدولي و”صلاح” يهنئان “أبو تريكة” بعيد ميلاده الـ 40

متابعات “صوتنا نيوز”

تواصلت التهنئة التي قدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ولاعبون دوليون، لمحمد أبوتريكة لاعب مصر الدولي والنادي الأهلي السابق بمناسبة عيد ميلاده، في وقت نشر أبوتريكة سبعة تغريدات فيما يشبه الرسائل.

وهنأ «فيفا» عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أبوتريكة بمناسبة إكمال عامه الـ40 يوم 7 نوفمبر الجاري. وقال «أمير القلوب يحتفل بعيد ميلاده اليوم، تمنياتنا بعيد ميلاد سعيد لأسطورة الكرة المصرية والنادي الأهلي، الماجيكو، صانع السعادة، الموهوب محمد أبو تريكة الذي يتم 40 سنة». وتابع: «كل عام وأنت بخير كابتن تريكة… لمساتك الساحرة ستظل علامة في تاريخ كرة القدم وشكرًا على الذكريات». كذلك، وجه نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، رسالة إلى أبوتريكة، عبر حسابه على موقع «تويتر «، قائلا: «كل سنة وأنت طيب يا تاريخ». ورد أبوتريكة، على صلاح، بقوله: «حبيبي يا صانع وكاتب التاريخ يا أبو مكة يا كبير».

واحتفل أبوتريكة، بعيد ميلاده الأربعين بطريقته الخاصة، حيث وجه 7 رسائل لمصر، وزوجته وأولاده، والنادي الأهلي، ومدربيه السابقين، ونادي الترسانة.
وجاء نص رسالته الأولى على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، لوالده قائلاً: «وفي هذا اليوم أحب أن أرسل رسائل لبعض الشخصيات التي ألهمتني بعد توفيق ورعاية الله سبحانه وتعالي، أولا أبي رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جناته افتقدك بشدة وأدعو دائما أن يجمعني بك في جنته إن شاء الله».
أما الرسالة الثانية فخصصها لوالدته، وكتب «أمي أحن اليكِ دائما وأبداً حين أهاتفك يرتاح قلبي وعقلي ولكن العين تشتاق اليكِ وحتما سنلتقي إن شاء الله».
وبعث بالرسالة الثالثة لزوجته وأولاده، قائلاً: «زوجتي وأولادي هم حاضري ومستقبلي ربما الأيام تقسو علينا فترة ولكن بقوتنا وعزمنا وحبنا نغير القسوة إلى سعادة ورخاء».
في حين خصص الرسالة الرابعة لمصر التي كتب فيها: «بلدي مصر، حبي لكِ لا تكفيه الكلمات أشتاق اليكِ… حفظك الله وحفظ الجميع».
أما الرسالة الخامسة فكانت من نصيب النادي الأهلي، والأخير حسب أبو تريكة «نادي الترسانة، المكان الذي تربيت فيه وكان له فضل عليّ كبير أتمنى أن يستعيد مكانته الطبيعية في القريب إن شاء الله».
واضاف: «النادي الأهلي، هواء الجزيرة المنعش النقي وستاد التتش وأعضاء النادي وموظفيه وتمثال صالح سليم وتذكار الشهداء ودولاب البطولات… أشياء افتقدها بشدة».
وخصص أبو تريكة رسالته الاخيرة إلى «المدربين الذين تدربت تحت أيديهم، كل الشكر لكم جميعا نعم مقصر في حقكم جميعا ولكن اعرف أنكم جميعا تقدرون الظروف فكل الشكر لكم».

Advertisements


التصنيفات :رياضة محلية, رياضة دولية, رياضة عربية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: