آخر الطلقات التي أنهت الحرب العالمية الأولى

متابعات “صوتنا نيوز”

في الساعة الحادية عشرة من اليوم الحادي عشر من شهر نوفمبر قبل 100 سنة، صمتت المدافع معلنة انتهاء الحرب العالمية الأولى.

كان ذلك، عام 1918 حين انتهت حرب دموية، دامت أربع سنوات، وأدت إلى شلل في أوروبا والعالم عامة، وراح ضحيتها 17 مليون نسمة.

وتخليداً لتلك المناسبة، أصدر متحف الحرب الإمبراطوري البريطاني تسجيلًا نادراً للحظة التي انتهت فيها المعارك ووقفت الحرب تماماً.

وهذا التسجيل يقوم على جمع وتنسيق بين عدد من التسجيلات النادرة للمتحف في ملف واحد، بحيث يرسم تشكيلًا صوتيًا لتلك اللحظة التاريخية التي أنهت المأساة.

ويمكن سماع أصوات المدفعية التي جرى تسجيلها على الجبهة الأميركية بالقرب من نهر موزيل،الذي يتدفق عبر فرنسا ولوكسمبورغ وألمانيا، وهو أحد روافد نهر الراين اليسرى، قبل وبعد دقيقة واحدة من انتهاء الحرب.

“شعرت أنه شلّع عظامي”

وقد أثار هذا المقطع الصوتي التاريخي، مشاعر الكثيرين الذين عبروا بطرق مختلفة عن حاجة البشر الدائمة إلى السلام والأمان ونسيان الحروب.

وفي هذا السياق، قال توم ديفيدسون: “هذا الصوت أخذني بالكامل على حين غرة، وحرّك مشاعري”.

وكتبت سيدة على تويتر، قائلة: “قضيت 15 دقيقة في الاستماع بشكل متكرر لهذا المقطع.. وشعرت أنه يُشلّع عظامي.. ورحت أفكر كيف تفاعل الآخرون معه”.

يذكر أن مصمم الصوتيات في شركة “كودا تو كودا”، وهي شركة بريطانية مختصة في هذا الشأن، عمل على تنسيق هذا المقطع التاريخي.

ويشكل هذا التذكار الصوتي الآن جزءًا من معرض “متحف الحرب الإمبراطوري” للذكرى المئوية لنهاية الحرب، وللهدنة التي صنعت عالمًا جديدًا.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: