هند رستم عن إسماعيل يس وعن بكائها أثناء تصوير فيلم إبن حميدو

Image may contain: one or more people

لين ريمي

تحكي هند رستم عن إسماعيل يس وعن بكائها أثناء تصوير فيلم إبن حميدو فتقول:
“في أول مشهد جمعنا في ابن حميدو احتككنا ببعض، وحدثت مشكلة.
كنا نصور في العين السخنة، وكنت أقوم بدور بنت الصياد الغلباوية، وفوجئت بإسماعيل ينسحب من التصوير غاضبًا، فقال المخرج فطين عبد الوهاب:
-ستوب. إيه يا إسماعيل؟!
فرد إسماعيل في غيظ:
-الست هند عاملة زي البغبغان، ولا تعطنا فرصة للكلام، إيه ده؟
حسيت بالقهر. أنا هند رستم ويجرؤ أحد مهما كان إنه يكلمني بالأسلوب ده؟!
أخذتني زينات صدقي على جنب وقالت:
-بتعيطي ليه يا عبيطة؟! إسماعيل عايز كده.. لأنه خايف تاكلي منه الجو وتسرقي الكاميرا.. هو ده نظامه.
ولما أدركت الموقف قلت لها:
– النبي حارسه.. بقى الحكاية كده.. طيب صبرك علي.. ده أنا تربيه حسن الأمام”

وتحكي عن فيلم إسماعيل يس في مستشفى المجانين وعن تصرف مشابه لإسماعيل يس:
“يمكن سبب نجاح الفيلم هو ممثل مغمور اسمه حسن أتله، كان يقوم بدور مجنون واشتهر بلازمة صارت معروفة بعد ذلك وتسببت في نجاح الفيلم -أنا عندي شعرة ساعة تروح وساعة تيجي.
وأثناء التصوير شعر إسماعيل إن اللازمة دي حتضرب، فافتعل خناقة مع أتله وضربه بالقلم، وأتله كان ذكيًا فلم يترك العمل، واكتفى بكلمات طيب بها المخرج خاطره. وفي أثناء الاستراحة أرسل أتله شخصًا ليحضر له شيئًا، وعندما أعيد المشهد فوجىء إسماعيل وفوجئنا بأتله يخرج من جيوبه صاجات، ولم يكن ذلك موجودًا في السيناريو، وقال اللازمة بتاعته، فخرجت من أحسن ما يمكن، وما زال الناس يضحكون لها

Advertisements


التصنيفات :فن زمان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: