مصر تعرض خارطة مفصلة لثروات المناجم

متابعات “صوتنا نيوز”

أطلقت مصر أول خارطة جيولوجية لثروتها التعدينية، كخطوة نحو إقرار تعديلات على القانون الحالي، الذي تم تعديله في 2014، لتحفيز المستثمرين خاصة وأن البلاد لم تستقبل أي استثمار منذ ذلك التاريخ.

ولا تتواكب التشريعات المصرية مع واقع هذه الصناعة عالميا، ما أدى لعزوف شركات كبرى عن الاستكشاف، فضلاً عن عدم وجود نظم حوكمة قادرة على النهوض بالقطاع، وغياب سياسات واضحة لتصنيع الخامات التعدينية.

وقال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لـ”العرب” “نستهدف زيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 2 بالمئة خلال السنوات الخمس المقبلة كخطوة أولى”.

ويساهم القطاع بنحو 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي رغم الإمكانات التي تزخر بها البلاد من خامات الذهب والفوسفات والحديد والمنجنيز وأحجار الزينة مثل الغرانيت والرخام والأحجار الجيرية التي تمثل خامات أساسية لصناعة الأسمنت ومواد البناء.

وكشف الملا أن مصر ستطلق في الفترة القليلة القادمة خارطة للثروة التعدينية، أسوة بما تم في قطاع الغاز والنفط، والذي وصلت مساهمته إلى 15 بالمئة.

واستضافت القاهرة الاثنين الماضي، فعاليات المؤتمر العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية بعنوان “الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي”، لأول مرة منذ 20 عاما.

وكانت السعودية آخر من استضاف هذا المؤتمر الذي يعقد كل عامين لاستكشاف فرص الاستثمار في قطاع التعدين على الشركات العربية الكبرى العاملة في هذا المجال.

وقال أيمن الساعي رئيس هيئة الثروة المعدنيةإن “مصر لديها نحو 120 منجما للذهب لم يتم استغلال سوى منجم واحد فقط، وتديره شركة سنتامين مصر”.

وأشار إلى أن بلاده لديها حزام فوسفات يبدأ من البحر الأحمر وحتى حدود ليبيا، إلى جانب احتياطي يقدر بنحو 45 مليار طن من الرمال البيضاء، تشجع على صناعات تعدينية ترفع القيمة المضافة عليها عند تصنيعها ليبلغ سعر طن من الرمال لمئة دولار.

وأسست القاهرة الشركة المصرية لتسويق خام الفوسفات والأسمدة الفوسفاتية لتعظيم العائد من هذا الخام والتغلب على التحديات الخاصة بتعدد جهات بيع وتصدير الفوسفات المصري، الأمر الذي يصعب معه الحصول على سعر عادل.

وتم البدء في مشروع لتصنيع الفوسفات، وهو تابع لشركة فوسفات مصر لإنتاج حمض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتية، وإنشاء شركة جديدة لهذا الغرض.

وتعاني البلاد من انتشار ظاهرة التنجيم العشوائي التي تنشط بدون ترخيص، وخاصة البحث عن الذهب، حيث يهرب للخارج، ولكن الحكومة تسعى لضبط أوضاع هذه الفئة عبر ضم نشاطهم إلى القطاع الرسمي.

وأكدت وزارة البترول أنها تستعد لإقامة مجمعات صناعية لتنظيم نشاط محترفي التنجيم العشوائي أو ما يطلق عليهم “الدهابة” وتأهيلهم وتدريبهم على الأساليب العلمية في التنقيب والاستفادة منهم بدلا من ممارسة أنشطتهم بصورة غير شرعية.

وأوضح تامر أبوبكر رئيس غرفة صناعة البترول والتعدين باتحاد الصناعات المصرية، أن هذا قطاع يشي باستثمارات واعدة وكان بعيدا عن اهتمام الدولة بسبب التركيز على أنشطة الغاز والنفط.

وقال إن مصر “بحاجة للاتجاه لتدشين صناعات تزيد من القيمة المضافة للمنتجات التعدينية بدلا من تصدير المواد الخام، ولن يحدث هذا إلا إذا كانت التشريعات المنظمة للقطاع تتواكب من متطلبات الشركات العالمية”.

وبدأت وزارة البترول مطلع 2018 في وضع استراتيجية متكاملة لتطوير القطاع بالتعاون مع المكتب الاستشاري العالمي وود ماكينزي.

وتتضمن الاستراتيجية محاور للمساهمة في تطوير التشريعات لجذب الاستثمارات المحلية والعالمية، وتشجيع تدشين صناعات تعدينية تزيد القيمة المضافة وتوفر فرص عمل جديدة، إلى جانب الاهتمام بمسألة التدريب والتأهيل.

وانتهت المرحلة الأولى من الاستراتيجية والتي تضمنت دراسة تشخيصية للموقف الحالي للثروة المعدنية وأوجه العمل بالقطاع والتعرف على عدد من النماذج الدولية الناجحة في قطاع التعدين.

ولفت ريكاردو مونتي غونزالس نائب رئيس مؤسسة وود ماكينزي، إلى أن مصر لديها فرصة استثمارية كبيرة في مجال التعدين، وتحديدا في الدرع الجنوبي للبحر الأحمر وسيناء.

وأكد أنه تمت دراسة العديد من التجارب العالمية والإقليمية لمعرفة ما يتناسب منها مع مصر، كما تم رصد التحديات التي تقف أمام القطاع.

ويشكل منح التراخيص، وهي فكرة تتعلق باقتران البحث والاستكشاف بالاستغلال وتحتاج للفصل، وتوافر المعلومات الرقمية والإلكترونية بالمجان، من أبرزها، إلى جانب النظام المالي القائم على المشاركة لأن مصروفات التشغيل عالية وتمثل عبئا على المستثمر، والنظام الأسهل هو الإتاوة التي تفرض على المستثمر مع نسبة مشاركة.

ويدفع المستثمر وفق القانون الحالي إتاوة تصل إلى 5 بالمئة من قيمة الإنتاج سنويا، بالإضافة إلى رسوم التراخيص وواحد بالمئة للمحافظة التي يقع في نطاقها المنجم، وبعد ذلك يتم اقتسام الأرباح.

Advertisements


التصنيفات :اقتصاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: