في وداع فارس مكسور

27752203_117510982403666_7391032218088429502_n

محمد رمضان

إرحل…ولاتبقي
فقد فقدت الأوثق والأبقي
بتاريخك ؛ سطرت تاريخي
وهماً ..صدقاً ..كذباً..
فلم تكن الأتقي
متعت الذات مني
بما ظننته أنك انت الأقوي
سجدت فوق الحشوات الأطري
؛ لكن أبدا .ما لان لك الأمر
…….
فقد الهيبة ..وأحني العَمَدَي
لصنوان وزواق
فقد الهيبة وإنزلقا
هيهات يطال
بناء وهميا ما إستحق
مسافر وهم في غرة مطر
إشتمه قصرا ظنه عطر
فالتوي وانطوي
وظنه ريا ..فما أرتوي
……….
عابث الدهر الأليم مسه
وظنه لا يُمس
فتراءي له شيطان حِس
وما ظن أنه في سوق نخس
تُري..لم تبعث الزهور عبيرها
لما ان تقترب وتندس في ورقها
تنتظرعطرا..
تنتظر فجرا..
أم كنت تجني وهما
………
ورجع المارد مقهورا..
وسيفه يتدلي مكسورا
يتنطع في أشعار القباني
ولوعَ مناجاة الألحان
فالعزف بالعازف ..قد غدر
ومسطورالورق للحن
إنطوي فانزوي فانفجر
وعاد المارد مقهورا
يحمل سيفا مكسورا
وحطام قلب .لن يدق

Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: