وقال كاستانر في تغريدة على تويتر عقب زيارة المقبرة الواقعة في منطقة هيرليشايم إن السلطات تجري عملية بحث لتحديد واعتقال مرتكبي هذا العمل.

ورسم مجهولون صلبانا معقوفة على 37 شاهدة قبر، وعلى نصب تذكاري لإحياء ذكرى الهولوكوست.

ولم تدل السلطات بمعلومات عما إذا كانت قد حددت مشتبها بهم في أعمال التخريب التي وقعت مساء الاثنين أو صباح الثلاثاء الماضي، في البلدة التي تضم أقل من 5 آلاف شخص على بعد أميال قليلة من ستراسبورغ، شمالي شرق فرنسا.

وجاء الحادث في وقت ارتفع فيه التوتر الأمني عقب هجوم على سوق لهدايا أعياد الميلاد يوم الثلاثاء الماضي، أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 11 آخرين، بينما يواصل آلاف المحتجون صمن مظاهرات السترات الصفر احتجاجاتهم في العاصمة باريس وأنحاء متفرقة من البلاد.

وتمكنت قوات الأمن من قتل منفذ الهجوم شريف شيخات يوم الخميس بعد تبادل لإطلاق النار، لتنتهي عملية ملاحقة استمرت يومين وشارك فيها أكثر من 700 من أفراد الأمن.

وعانت فرنسا من العديد من الهجمات الإرهابية الدامية في السنوات الأخيرة، بعضها استهدفت الجالية اليهودية، بما في ذلك إطلاق النار في عام 2015 في سوبر ماركت كوشير في باريس والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، وهجوم عام 2012 على مدرسة يهودية وجنود في تولوز أسفر عن مقتل سبعة أشخاص. .